fbpx

ومن الحب ما قتل.. فتاة تقدم على كارثة بالناظور

شفشاون

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

23 أكتوبر 2020 - 10:13 م

عبّر ـ صحف

 

ترقد بالمستشفى الحسني بالناظور، فتاة تعرضت لحروق خطيرة، نتيجة محاولتها الانتحار احتراقا.

وأوردت مصادر متطابقة أن الضحية نقلت إلى المستشفى بواسطة سيارة الإسعاف، إثر حضور عناصر الأمن وإخماد النيران التي استعرت فيها، بعد أن شارك مواطنون في ذلك. واختارت الفتاة، حسب مصادر متطابقة، شارع الحسن الثاني بالناظور، لتنفيذ رغبتها أمام الملأ، الجمعة الماضي، كما أمرت النيابة العامة بفتح أبحاث حول الواقعة، وتحديد أسبابها وملابساتها.

وتم الاستماع إلى صديقات للضحية وأفراد من عائلتها، إذ استغربوا الحادث، كما أكدوا أنها لم تكن تعاني مرضا نفسيا، ولم يسبق لهم أن لاحظوا تغيرات في سلوكاتها، قبل أن يتفاجؤوا بما ارتكبته.

وأوردت مصادر صحفية، أن الضحية كانت على علاقة غرامية بشاب، وأنه سبق أن وعدها بالزواج، إلا أن العلاقة عرفت في الآونة الأخيرة تذبذبا، قبل أن يخبرها عشيقها أنه لا ينوي الزواج منها، متراجعا عن كل الوعود الوردية التي كان يقدمها لها، أكثر من ذلك أنه حجب رقم هاتفها ولم يعد بإمكانها الاتصال به.

وزادت المصادر نفسها، أن عناصر الشرطة حددت هوية المعني بالأمر وأجرت أبحاثا لإيقافه والبحث معه.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب