وقف خط أنابيب الغاز نحو أوروبا.. الجزائر “الخاسر الأكبر”

إقتصاد و سياحة كتب في 1 أكتوبر، 2021 - 12:30
خط أنابيب

ولد بن موح-عبّر 

وقف خط أنابيب الغاز نحو أوروبا.. الجزائر “الخاسر الأكبر”

 

يعتبر الخبراء الاقتصاديون، أن خط أنابيب الغاز الذي يربط الجارة الشرقية بإسبانيا ويمر عبر المغرب، ويزود اسبانيا والبرتغال بمليارات مكعبة من الغاز الطبيعي، يصب في مصلحة البلدين الجارين على حد السواء، لكن الخاسر الأكبر من التلميحات التي تطلقها الجزائر بالتوقف عن ضخ الغاز لن يكون سوى الجزائر نفسها.

انابيب الغاز

فخط الأنابيب التابع للشركة وقف خط أنابيب الغاز نحو أوروبا.. الجزائر “الخاسر الأكبر” الممتد على طول 1400 كلم، الذي يمكن الجزائر من نقل حوالي نصف صادراتها نحو اسبانيا والبرتغال مقابل تعرفة منخفضة، والذي يمكن المغرب من أخذ حصته من الغاز، إذا ما قررت الجارة الشرقية التخلي عنه فستكون مهددة بخسارة ملايير الدولارات.

فالجزائر مطالبة بالوفاء لالتزاماتها تجاه إسبانيا والبرتغال، وفق العقود الموقعة بين الأطراف كلها، وهي أيضا لن تستطيع التخلي عن المبالغ الضخمة التي تتلقاها مقابل غازها.

الغاز

فخيارات الجزائر محدودة في هذا الإطار، فلو قررت الاعتماد على خط الأنابيب البحري” ميدغاز”، فإن الأخير لن يلبي حاجة الأيبيريين من الغاز، وذلك لأن طاقته القصوى لا تتجاوز 8 مليارات متر مكعب في السنة وهي نصف الكمية المطلوبة بالنسبة للدول المستوردة.

وقياسا على ذلك، فإن الجزائر ستفقد جزءا كبيرا من عائداتها المالية، إذا ما قررت الاستغناء عن خط الأنابيب المغاربي، كما أن إمدادات الغاز لإسبانيا و البرتغال، سيعرف اضطرابات كبيرة، خاصة وأننا مقبلون على فصل الشتاء.

الأمم المتحدة

اترك هنا تعليقك على الموضوع