وقفة احتجاجية بمدريد على قرار الحكومة الاسبانية حضرها موظفوا سفارات الجزائر وبعض الانفصاليين!

تقارير كتب في 27 مارس، 2022 - 18:03 تابعوا عبر على Aabbir
وقفة احتجاجية

وقفة احتجاجية محتشمة رغم الامكانيات المسخرة..!!

بعد صدمة القرار الإسباني الواقعي والذي ايد فيه الحكم الذاتي في الصحراء المغربية، كحل واقعي للنزاع المفتعل في الأقاليم الجنوبية، لاتزال جبهة البوليساريو ومعها الجزائر، تبحثان عن ملجأ وملاذ للتخفيف من هول المفاجأة..

آخر الصدمات التي تلقتها الجبهة الانفصالية، كان أمس السبت، حيث كانت تنتظر مشاركة “الآلاف” في وقفة احتجاجية أمام وزارة الخارجية الاسبانية بالعاصمة مدريد، جنّدت لها الجزائر الملايير من الأموال وتكلفت بنقل المئات من المرتزقة والمسخرين، غير انها تفاجأت بوجود العشرات فقط..

وكان قرار رئيس الوزراء الاسباني الاشتراكي بيدرو سانشيز، بدعم خطة الرباط بشأن النزاع على أراضي الصحراء المغربية، قد وضع قبل أيام حدا لموقف دبلوماسي ملتبس استمر قرابة عام.

ودعت العديد من الجمعيات والمنظمات الانفصالية المدعومة من بعض الاحزاب اليسارية الراديكالية لوقفة مليونية أمام وزارة الخارجية الاسبانية بالعاصمة مدريد أمس السبت، كما سخرت الجزائر كل الامكانيات المادية واللوجستية للحشد واظهار القوة، غير ان الحضور زاد من نكسات النظام الجزائري ومن خيبة الانفصاليين، واقتصر على بعض الانفصاليين وموظفي السفارة الجزائرية بمدريد وبعض القنصليات التابعة لشنقريحة.

هذا، ويرى متابعون أن تراجع التعاطف مع الجبهة الانفصالية في الغرب، هو بمثابة رسالة واضحة جدا من الاسبان الى الجبهة، ان قضية الصحراء المغربية قد حسمت وليست من أولويات المجتمع المدني الاسباني.

عبّر ـ متابعة

اترك هنا تعليقك على الموضوع