وفاة زوجين واصابة 06 اخرين بطنجة بسبب القاتل الصامت

الدار البيضاء

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

17 يناير 2021 - 6:40 م

عبّر ـ صحف

 

يواصل غاز ثاني أوكسيد الكاربون، المنبعث من وسائل الطبخ والتدفئة وسخانات الماء، إسقاط المزيد من الضحايا بطنجة، وتسبب في حادثتين منفصلتين، الاثنين الماضي، في وفاة زوجين وإصابة 6 أشخاص من عائلة واحدة، نجوا من موت محقق بعد الإسراع بنقلهم إلى المستشفى الجهوي بالمدينة وتلقيهم الإسعافات الضرورية.

واكتشف سكان حي الحاج المختار بمنطقة بني مكادة حادث وفاة الزوجين، بعد أن لفت انتباههم انتشار رائحة الغاز بشكل كبير من منزل الضحيتين، وحاولوا الاستفسار عن الأمر إلا أنهم لم يتمكنوا من ذلك لعدم استجابة ساكنيه، فبادر أحدهم بإخطار السلطات المحلية، التي حضرت للمكان مرفوقة بأفراد الأمن التابعين للدائرة الرابعة، الذين قاموا باقتحام المنزل ليجدوا الضحيتين جثتين جنبا إلى جنب، فعملت عناصر الوقاية المدنية على نقلهما إلى مستودع الأموات البلدي، في انتظار إخضاعهما لتشريح طبي أمرت به النيابة العامة من أجل مساعدة المصالح الأمنية في تحقيقاتها بشأن أسباب الوفاة، قبل تسليم الجثتين من أجل الدفن.
الحادث الثاني وقع في اليوم نفسه، ونجا خلاله 6 أشخاص من عائلة واحدة تقطن بمنزل يقع بحي الدرادب القديم بوسط المدينة، بعد نقلهم في حالة خطيرة إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الجهوي محمد الخامس، وقدمت لهم الإسعافات الضرورية.

وأفاد مصدر طبي، أن قسم المستعجلات استقبل أفراد الأسرة، الذين تتراوح أعمارهم ما بين سنتين و46 سنة، وهم في حالة حرجة نتيجة استنشاقهم لكميات كبيرة من غاز البوتان المنبعث من القنينة المستعملة في الطبخ، مبرزا أن تسرب الغاز وانتشاره ليلا داخل أرجاء المنزل تسببا في اختناق جميع أفراد الأسرة، سيما أن المكان شبه مغلق ويفتقد للتهوية اللازمة.

يذكر، أن عدد ضحايا حوادث التسممات الناتجة عن الغاز القاتل (أحادي أوكسيد الكاربون)، التي تم تسجيلها بطنجة العام الماضي، بلغ 24 ضحية، من بينهم محام وأسرة كاملة لعون سلطة، لقوا مصرعهم اختناقا جراء الاستعمال غير السليم لوسائل الطبخ والتدفئة التقليدية وسخانات الماء الصينية الرخيصة، التي يتسرب منها غاز الكربون نتيجة عدم احتراقه بالصورة الكاملة والمطلوبة.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب