وضعية الشباب المغاربة المحتجزين في ميانمار تسائل بوريطة بمجلس النواب

مجتمع كتب في 1 يونيو، 2024 - 12:45 تابعوا عبر على Aabbir
مغاربة ميانمار
جريدة عبّر

وجهت النائبة البرلمانية، عن حزب العدالة والتنمية، عائشة الكوط، سؤالا كتابية لوزير الخارجية والتعاون الدولي، ناصر بوريطة، تطالبه بالكشف عن “الإجراءات التي اتخذتها وزارته أو التي ستتخذها من أجل إنقاذ هؤلاء الشبان المختطفين من أيدي عصابات ميانمار.

وجاء في سؤال النائبة البرلمانية، أن “قضية الشباب المغاربة المحتجزين في ميانمار”، يتوفر “تيلكيل عربي” على نسخة منه، “تم استدراج العشرات من الشبان المغاربة من الباحثين عن العمل لتحسين أوضاعهم (أزيد من 150 شخص)، من طرف عصابة دولية تنشط في الاتجار بالبشر والجريمة الإلكترونية، حسب ما توصلت به من بعض عائلات المعنيين”.

واشار السؤال إلى أن “هؤلاء الشبان تم احتجاهم في معسكرات غير شرعية في مناطق التمرد في حدود التايلاند وميانمار ويتم إجبارهم على العمل قسرا وفي ظروف لاإنسانية مقترنة أحيانا بمختلف أنواع التعذيب في حالة رفض الانصياع للأوامر، وطلب أداء الفدية بالعملة الرقمية لإطلاق السراح”.

وأبرزت أن “عائلات المختطفين تعيش، بدورها، الرعب والألم والحزن على المصير المجهول لأبنائها”.

تابعنا على قناة عبّر على الواتساب من هنا
تابع عبّر على غوغل نيوز من هنا

اترك هنا تعليقك على الموضوع