وزير فرنسي سابق يحتج على “الابتزاز الضمني” الجزائري ضد الأوروبيين

تقارير كتب في 3 نوفمبر، 2021 - 23:02
البرلمان

عبّر-و م ع 

وزير فرنسي سابق يحتج على “الابتزاز الضمني” الجزائري ضد الأوروبيين

 

رد إريك بيسون، وزير الصناعة والطاقة الفرنسي الأسبق ، على القرار الذي اتخذته الجزائر من جانب واحد بعدم تجديد اتفاق خط أنابيب الغاز بين المغرب العربي وأوروبا، محتجا على “الابتزاز الضمني” للجزائر فيما يتعلق بالأوروبيين.

“من المغرب، حيث أعيش مرة أخرى، أشهد بحزن الدوامة العبثية التي تضع فيها الجزائر نفسها مع جارتها الرئيسية. فبعد أن تجاهلت الجزائر بشكل غير رسمي اليد التي مدها ملك المغرب أثناء خطابه من العرش ، وبعد أن ادعت أن حرائق الصيف الماضي قد أشعلها المغاربة، ومنعت التحليق فوق أراضيها على الطائرات التي تحمل العلم المغربي ، هاهي تقرر للتو من جانب واحد إغلاق أنبوب الغاز بين المغرب العربي وأوروبا “، يقول الوزير الفرنسي الأسبق.

الجزائر

واعتبر بيسون القرار الجزائري بمثابة ابتزاز ضمني موجه ضد الأوروبيين.

وقال “يجب أن نأمل الآن في أن يعود القادة الجزائريون بسرعة إلى رشدهم وأن يتفهموا بشكل أفضل المصالح الإنسانية والاقتصادية والاجتماعية للجزائريين أنفسهم ، وللمغاربيين وللتعاون الوثيق الأساسي بين المغرب العربي وفرنسا في دولة واحدة. من جهة ، المغرب العربي والاتحاد الأوروبي من جهة أخرى”.

اترك هنا تعليقك على الموضوع