وزير خارجية هايتي: فتح سفارتنا بالرباط وقنصلية بالداخلة يؤكد دعم هايتي للوحدة الترابية للمغرب

تقارير كتب في 12 ديسمبر، 2020 - 17:00
131137617 10225912412024729 5887331534631030038 n

عبّــر – و.م.ع

 

 

قال وزير الشؤون الخارجية والمعتقدات بجمهورية هايتي، كلود جوزيف، اليوم السبت بالرباط، إن قرار بلاده فتح سفارة بالرباط وقنصلية بالداخلة يؤكد التزامها بدعم جهود المغرب الرامية إلى الدفاع عن سيادته ووحدته الترابية، وكذا بتحقيق تقارب سياسي ودبلوماسي مع المملكة.

 

وأوضح جوزيف، في تصريح صحفي على هامش تدشين سفارة جمهورية هايتي بالمغرب، أنه “على الرغم من عدم وجود إطار رسمي أو مؤسساتي للعلاقات الثنائية حتى الآن، فقد تمكنت جمهورية هايتي والمملكة المغربية من التوصل إلى تفاهم وتقريب وجهات نظرهما، لا سيما داخل المنظمات الدولية مثل الأمم المتحدة”.

 

من جهته، قال وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، في تصريح مماثل، إن جمهورية هايتي ستفتح بعد غد الاثنين قنصلية لها بالداخلة، لتكون أول دولة غير عربية وغير إفريقية تفتح قنصلية لها في الأقاليم الجنوبية للمملكة.

 

وأشار بوريطة إلى أن هذه القنصلية ستكون الثامنة من نوعها بالداخلة، والسادس عشرة التي تفتح عمليا بالأقاليم الجنوبية (مدينتا العيون والداخلة)، مضيفا أن بفتح قنصليات الأردن والبحرين وهايتي والولايات المتحدة الأمريكية في غضون الأيام المقبلة، سيرتفع عدد التمثيليات الدبلوماسية في الأقاليم الجنوبية للمملكة إلى عشرين تمثيلية.

 

وسجل الوزير أن هذه المقاربة تندرج في إطار التوجه الذي يسهر عليه صاحب الجلالة الملك محمد السادس والمتمثل في العمل على تأكيد مغربية الصحراء بالقول والفعل والعمل الدبلوماسي، مبرزا أن دعم مغربية الصحراء يتعزز عبر جميع بقاع العالم وسيزيد توسعا في الأيام والشهور المقبلة بفضل الدفعة القوية التي يعطيها جلالة الملك لهذا الملف.

 

وبخصوص تدشين سفارة جمهورية هايتي بالرباط، قال وزير الشؤون الخارجية والمعتقدات بجمهورية هايتي إن الأمر يتعلق ب”مبادرة رسمية تكتسي دلالة رمزية عالية”.

 

وأوضح جوزيف أن هذه المبادرة “تبشر بمستقبل مشرق” للتعاون بين المغرب وهايتي لما فيه مصلحة شعبيهما، معتبرا أن زيارته للمغرب تشكل “مرحلة مفصلية في العلاقات الثنائية”، و”ستعطي زخما جديدا للتقارب بين الشعبين الهايتي والمغربي ولتعزيز علاقات الصداقة والتضامن بين البلدين”.

 

بدوره، اعتبر بوريطة، أن فتح سفارة هايتي بالرباط يشكل “محطة مهمة في العلاقات بين البلدين التي يعود تاريخها إلى أزيد من ثلاثة عقود، والتي تشهد اليوم تحولا نوعيا” لا سيما مع قرب افتتاح قنصلية لهذا البلد بالداخلة وتوقيع اتفاقي تعاون ثنائي معه.

 

وأضاف الوزير أن فتح هذه السفارة يكتسي أيضا أهمية بالغة على اعتبار أنه سيمكن من مواصلة تطوير العلاقات الثنائية، وسيكرس الحضور الكبير للتمثيليات الدبلوماسية بالمملكة بما يؤكد ثقة المجتمع الدولي في المغرب وفي استقراره ومصداقيته، واختيار العديد من الدول للرباط كمركز دبلوماسي لتغطية مجموعة من المناطق بشمال إفريقيا وجنوب البحر الأبيض المتوسط وغرب إفريقيا.

 

وكان بوريطة وكلود جوزيف وقعا بمناسبة تدشين سفارة هايتي بالرباط اليوم، على اتفاقين، أولهما عبارة عن خارطة طريق للتعاون للفترة (2021-2023) تشمل العديد من المجالات، من ضمنها النهوض بالاقتصاد والاستثمارات، والتكوين والتعليم العالي والتعاون التقني في القطاعات الرئيسية (الفلاحة، والصيد البحري، والطاقات المتجددة، والتكوين المهني، والمياه، والصحة)، وثانيهما عبارة عن مذكرة تفاهم في مجال التكوين الدبلوماسي تروم إرساء إطار للتعاون المستدام في مجال تكوين الدبلوماسيين الشباب وتبادل الخبرات والمعلومات في مجالي الدبلوماسية والعلاقات الدولية.

اترك هنا تعليقك على الموضوع