وزير الصناعة السابق مولاي حفيظ العلمي يكشف عما دار بينه و بين الملك خلال أزمة كورونا

إقتصاد و سياحة كتب في 23 يونيو، 2024 - 19:39 تابعوا عبر على Aabbir
مولاي حفيظ العلمي
عبّر

في احدث تصريح له، كشف الوزير السابق مولاي حفيظ العلمي، عن تفاصيل حوار دار بينه وبين الملك محمد السادس حول قرار إغلاق الحدود خلال أزمة كورونا.

وأوضح العلمي، في محاضرة ألقاها بالمدرسة العليا لعلوم الاقتصاد والتجارة في باريس، أن الملك اتصل به هاتفياً قبل إغلاق الحدود، وأبلغه بقراره قائلاً: “أنوي إغلاق الحدود لأننا بحاجة إلى حماية المغاربة”.

وأشار العلمي إلى أنه “كان من الأشخاص الذين لم يقتنعوا بإغلاق الحدود”، مبرراً ذلك بكونه كان وزيراً للصناعة، وأن “إغلاق الحدود وإبقاء الناس في منازلهم يقتل البلاد والصناعة”.

وأضاف: “أظهرت بعض المقاومة بطريقتي الخاصة لأن الأمر كان سيضر بالاقتصاد الوطني”.

لكن الوزير السابق أكد في الوقت ذاته أن الملك “كان حازماً في هذا الأمر”، مؤكداً أنه “لا يوجد اقتصاد يستحق حياة أي مغربي”.

وأوضح مولاي حفيظ العلمي أن الملك “كان يراقب الوضع عن كثب كل يوم”، وأن “كل القرارات التي تمت في تلك الفترة كانت بدعم وقيادة منه”.

كما اعترف العلمي بأن “أعضاء الحكومة لم يكونوا جميعاً متفقين معه دائماً خلال الأزمة”، لكنه أضاف أن الملك “استمع وأخذ آراء الجميع واتخذ القرار في النهاية، وقد كان جلالة الملك على صواب”.

مولاي حفيظ العلمي

مولاي حفيظ العلمي يستحوذ على الشركة العامة للأبناك

على الجانب الآخر، أعلنت مجموعة “سهام“، التي يملكها مولاي حفيظ العلمي، أبريل المنصرم 2024 عن إبرام صفقة لشراء حصة تبلغ 57.67% من رأسمال الشركة العامة المغربية للأبناك وفروعها، بقيمة تصل إلى 745 مليون يورو.

ومن المتوقع أن يتم إتمام صفقة امتلاك مجموعة “سهام ” للشركة العامة الفرنسية للأبناك خلال العام الجاري، مما سيؤدي إلى إطلاق عرض عمومي إلزامي لشراء أسهم  “إكدوم ” المدرجة في بورصة الدار البيضاء.

ووفقًا لإعلان مجموعة “سهام”، تعتبر الشركة العامة المغربية للأبناك وفروعها منصة قوية لتقديم خدمات مصرفية وطنية على نحو فعّال، وتتيح فرصًا جديدة لتعزيز القطاع المصرفي في المملكة.

بموجب الاتفاق، ستستمر الشركة العامة الفرنسية في دعم الشركة العامة المغربية للأبناك خلال فترة انتقالية، بهدف تحقيق دمج فعّال داخل مجموعة “سهام”.

تابعنا على قناة عبّر على الواتساب من هنا
تابع عبّر على غوغل نيوز من هنا

اترك هنا تعليقك على الموضوع