fbpx

وزير الصحة: المهم اليوم هو انخفاض مؤشر العدوى الذي كان يمثل قلقا كبيرا للسلطات الصحية

الحكومة

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

28 سبتمبر 2020 - 5:13 ص

عبّر ـ متابعة

 

نفى خالد ايت الطالب وزير الصحة ، عبر تصريح إذاعي ،اعتماد وزارته لبروتوكول علاجي خاص بالأنفلونزا الموسمية ، وذلك تماشيا مع ما تنصح به المنظمة العالمية للصحة، الوزير شدد على أن العمل اليوم ينصب حول فرز المصابين بأعراض كورونا عن المصابين بأعراض الزكام العادي.

الوزير عند حلوله ضيفا على راديو أصوات ، دعا الفئات الهشة الالتزام بلقاح الأنفلونزا الموسمية الذي سوف يعمم من طرف وزارة الصحة عبر حملة طبية ، انطلاقا من النصف الثاني من أكتوبر .

وبحسب ايت الطالب ، سيتم تعميم اللقاح المرتقب على العاملين في القطاع الصحي ، بهدف فرز المصابين بأعراض الانفلونزا الموسمية عن المصابين بفيروس كورونا، معتبرا هذه الخطوة التدبير الوحيد الخاص الذي سيعمل به بالتوازي مع التدبير العادي لكورونا .

مصدر بمندوبية الصحة:مابين 5000 و6000 تحليل يتم إجراؤه يوميا بجهة البيضاء-سطات للكشف عن كورونا

نحو 200 لقاح مضاد لفيروس كورونا يوجد حاليا في مرحلة التجارب (منظمة الصحة العالمية)

الوزير في معرض جوابه حول الاجراءات الخاصة ، شدد على أن التدبير الحالي لكورونا يرتكز على الحالة الوبائية وعدد الإصابات المتراكمة حسب الكثافة السكانية والتي تمكن السلطات الصحية التمييز بين المناطق الحمراء و المناطق البرتقالية .

ووفق الوزير لا يمكن اليوم الحسم من معطى تمكن المغرب من الوصول الى مناعة جماعية ، مشددا على أن الأمر يتطلب مزيدا من الوقت، لكن المهم حسب الوزير هو انخفاض مؤشر العدوى الذي كان يمثل قلقا كبيرا للسلطات الصحية .

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب