وزير الصحة:حالات بؤرة للاميمونة كانت بدون أعراض واستقرار الحالة الوبائية مرتبط بعدد الحالات الحرجة

وزير الصحة

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

23 يونيو 2020 - 6:46 م

عبّر ـ الرباط

 

 

في أول رد لوزير الصحة على ظهور بؤرة للاميمونة التي تسببت في تسجيل أعلى معدل إصابة بفيروس كورونا في اليوم الواحد منذ بداية الفيروس في المغرب، قال خالد ايت الطالب إن المصابين في بؤرة للاميمونة لم تكن تظهر عليهم أي أعراض للمرض، و كانوا فقط حاملين للفيروس.

وأضاف ايت الطالب يومه التلاثاء خلال جلسة الأسئلة الشفوية الأسبوعية بمجلس المستشارين قائلا:”حالات للاميمونة كانت بدون اعراض ماكانت فيهم لاسخانة لا أعراض”.

وتابع الوزير:” لا يمكن أن نقول أن الحالة الوبائية بالمغرب أصبحت غير مستقرة بعد أن سجلنا بؤرة بعدد كبير من الإصابات، أؤكد لكم أن الحالة الوبائية مستقرة والحمد لله، ونحن نعرف استقرار الحالة الوبائية بعدد الحالات الحرجة وليس بعدد الاصابات”.

وزاد المسؤول الحكومي:”على المستوى الوطني لدينا 4 حالات تحت التنفس الاصطناعي وهم مرضى مسنون، بالتالي فاش كنشوفو عدد الحالات الحرجة تزادو عاد كنتخلعو”.

واشار الوزير إلى أن جميع حالات بؤرة للاميمونة “وضعناها في مستشفى ميداني لاحتواء الوباء وتتلقى العلاج في ظروف جيدة وبدون مشاكل كما أن التحقيق فتح لتحديد المسؤوليات”.

وأردف وزير الصحة:”بالنسبة لحالات التعافي ملي كيكثرو كنعرفو بلي كانت عندنا بؤرة كنجيبوهوم يتعالجو وكيخرج عدد كبير منهم في اليوم وهذا ما يجعلنا نسجل حالات تعافي كبيرة خلال اليوم الواحد”، مشيرا إلى أن “حالات الشفاء بالمغرب ستعرف في الأيام المقبلة ارتفاعا، بعد شفاء حالات بؤرة للاميمونة”.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب