وزير الداخلية السعودي: ما تم تداوُله من وجود أوامر بقتل خاشقجي “أكاذيب لا أساس لها من الصحة!”

عبّــر ـ وكالات

قال وزير الداخلية السعودي الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف، اليوم السبت، إن ما تم تداوله من وجود أوامر بقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في اسطنبول “أكاذيب ومزاعم لا أساس لها من الصحة”.

 

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف قوله إن “ما تم تداوله بوجود أوامر بقتله (خاشقجي) هي أكاذيب ومزاعم لا أساس لها من الصحة تجاه حكومة المملكة المتمسكة بثوابتها وتقاليدها والمراعية للأنظمة والأعراف والمواثيق الدولية”.

وشدد الوزير السعودي، بحسب المصدر، على “أهمية دور وسائل الإعلام في نقل الحقائق وعدم التأثير على مسارات التحقيق والإجراءات العدلية”.

 

وكانت الرئاسة التركية أعلنت أول أمس أنه “تم إقرار تشكيل مجموعة عمل مشتركة للكشف عن جميع جوانب حادثة خاشقجي، بناء على مقترح من الجانب السعودي”.

 

ولا يزال الغموض يكتنف مصير خاشقجي الذي فتحت النيابة العامة التركية تحقيقا بخصوص الموضوع.

ونفت السلطات السعودية في وقت سابق تصريحات أوردتها وسائل إعلام دولية تفيد بمقتل الصحفي السعودي داخل القنصلية السعودية في إسطنبول.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الأحد الماضي عن بيان لقنصلية المملكة في اسطنبول “استهجانها” الشديد للادعاءات بمقتل الصحفي جمال خاشقجي واعتبرتها “عارية تماما من الصحة”.

وبحسب تقارير إعلامية، فقد اختفى الصحفي السعودي بعد دخوله مقر قنصلية بلاده في مدينة إسطنبول بتركيا الثلاثاء الماضي، فيما تؤكد القنصلية أن المعني بالأمر غادر المقر بعد إنهائه إجراء إداريا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق