وزارة الخارجية تراهن على نجاح المؤتمر الدولي للهجرة بمراكش

كادم بوطيب ـ عبّــر

 

أكد مسؤولون بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، زوال اليوم الثلاثاء 04 “نونبر الجاري، أن المملكة المغربية ستكون في الموعد المحدد لجعل المؤتمر الدولي حول الهجرة المرتقب تنظيمه يومي 10 و11 دجنبر المقبل بمراكش، حدثا “ناجحا”.

 

 

وأضاف دات المسؤولون خلال ندوة صحفية التي خصصت للتعريف بهذا المؤتمر الرامي إلى تبني الميثاق العالمي للهجرة، أن المغرب سيكون في الموعد لاحتضان لقاء “ناجح” على المستوى التنظيمي، وكذا على مستوى مساهمة هذا الملتقى في إرساء “توافق دولي جديد” حول قضية الهجرة ومعالجتها من مختلف الجوانب والأبعاد في إطار التعاون الدولي وتحت إشراف منظمة الأمم المتحدة.

 

 

وشدد المتحدثون في الندوة الصحفية التي حضرتها مختلف منابر إعلامية وطنية ودولية، على أن هذه الأهمية نابعة من كون هذا المؤتمر الأول من نوعه الذي يقام تحت إشراف الأمم المتحدة لمناقشة قضية الهجرة في “إطار متعدد الأطراف” ووفق “رؤية متعددة الأبعاد”، مبرزين أن هذا المؤتمر يكتسي أهميته من كونه سيتوج بتبني وثيقة أساسية ومرجعية بالنسبة للمنتظم الدولي لمعالجة قضية الهجرة.

 

 

وأبرز المشاركون في الندوة الصحفية أن تنظيم المغرب لهذا المؤتمر يحمل ثلاث دلالات، مما يبرز انخراط المغرب في العلاقات المتعددة الأطراف، مضيفين أن المملكة المغربية تعتبر أن جميع القضايا الكونية يتعين معالجتها في “إطار متعدد” وتحت “مظلة أممية”.

 

 

ويشار إلى أن بوريطة كان قد زار الموقع الدي سيحتضن هدا الحدث بباب اكلي بمراكش،و كان قد أجرى قبل ذلك عدة مباحثات مع عدد من المسؤولين من الأطراف المشاركة وخاصة المسؤولتين الأمميتين، لاسيما بحضور السفير الممثل الدائم للمغرب بالأمم المتحدة السيد عمر هلا.

 

وكان الوزير قد صرح في إحدى اللقاءات السابقة أن المغرب اهتم أيضا على المستوى الإفريقي بهذا الموضوع، مذكرا بأن قادة دول الاتحاد الإفريقي عينوا جلالة الملك رائدا في موضوع الهجرة بإفريقيا، مشيرا إلى أنه على المستوى المتعدد الأطراف، انخرطت المملكة في نقاشات حول هذا الميثاق الجديد وباحتضانها لهذا المؤتمر تبرز أيضا الأهمية التي توليها لهذا الموضوع.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق