وزارة الثقافة تدعو إلى تفعيل التدابير الحمائية للمواقع والمعالم التاريخية

 عبّر ـ بلاغ

دعت وزارة الثقافة والاتصال المديرين الجهويين للثقافة والمحافظين الجهويين للتراث الثقافي ومفتشي المباني التاريخية والمواقع، إلى تفعيل التدابير الحمائية للمواقع والمعالم التاريخية ضد كافة الأخطار المحدقة بها.
وذكر بلاغ للوزارة (قطاع الثقافة)، أنه على إثر ما تناولته بعض الصحف والمواقع الإلكترونية من أخبار تشير إلى تعرض بعض المآثر والمواقع التاريخية لعمليات هدم وتخريب بسبب عوامل بشرية مدبرة ومقصودة أو طبيعية وكذا عمليات نهب وسرقة، أهاب وزير الثقافة والاتصال السيد محمد الأعرج بهؤلاء المسؤولين، تبعا للاختصاصات الموكولة لهم قانونا، السهر على اتخاذ كل التدابير اللازمة لحماية التراث الثقافي والمحافظة عليه واتخاذ جميع الإجراءات والتدابير الإدارية والعملية الكفيلة بمواجهة هذه المخاطر من خلال المراقبة المستمرة والحثيثة وموافاة الإدارة المركزية بتقارير فورية حول كل هذه المخالفات.
كما أكد الوزير على ضرورة موافاة الوزارة باستمرار بتقارير شهرية تتعلق بتفعيل المهام المنوطة بالمديرين والمحافظين ومفتشي المباني التاريخية والمواقع مع ضمان التتبع والمراقبة المستمرة لهذا التراث في احترام كامل لمقتضيات النصوص التنظيمية ذات الصلة، وإشعار الوزارة بكل العمليات والتدخلات التقنية التي يتم الترخيص بها داخل المناطق المشمولة بالحماية القانونية.
loading...
loading...
loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.