وزارة التربية الوطنية تنفي إغلاق مدارس بسبب ظهور حالات إصابة بفيروس H1N1
الرئيسية شؤون تربوية وزارة التربية الوطنية تنفي إغلاق مدارس بسبب ظهور حالات إصابة بفيروس H1N1

وزارة التربية الوطنية تنفي إغلاق مدارس بسبب ظهور حالات إصابة بفيروس H1N1

كتب في 31 يناير 2019 - 7:50 م

عبّر ـ بلاغ

 

نفت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ما تم تداوله بشأن إغلاق مؤسسات تعليمية نتيجة ظهور حالات إصابة بفيروس H1N1 .

وأكدت الوزارة لموقع القناة الثانية أن هذه الأخبار غير صحيحة، مشيرة إلى أنه لم يتم إغلاق أي مؤسسة تعليمية لظهور حالات إصابة بالفيروس.

وأضافت الوزارة أنه تم اتخاذ كافة الاجراءات الوقائية والاحترازية في المؤسسات التعليمية على المستوى الوطني لعدم انتشار الفيروس.

وكان البروفيسور عبد الرحمان المعروفي، خبير في علم الأوبئة ومدير معهد باستور المغرب قد أكد في تصريح للقناة الثانية أن الزكام الناتج عن فيروس H1N1 أصبح زكاما عاديا ولا يستدعي القلق كما كان الأمر قبل 10 سنوات.

وطمأن المعروفي المواطنين إلى كون الوضعية الوبائية للإنفلونزا بالمغرب هذه السنة تبقى عادية تماما، مشيرا إلى أن نظام المراقبة التابع لوزارة الصحة لم يسجل أي تغيير مقارنة مع السنة الماضية.

وأوضح أن فيروس H1N1 أصبح عاديا جدا، وكباقي الدول الأخرى، يسجل المغرب إصابات كل سنة بهذا الفيروس، مضيفا أن الفيروس ظهر لأول مرة سنة 2009، وفي السنوات الأولى انتشر بكثرة، لكن جسم الانسان طور مناعة ضد المرض، وأصبح اليوم فيروسا عاديا يسبب الزكام الموسمي.

 

 

بعد كازا أول حالة لإنفلونزا الخنازير بمراكش

اترك هنا تعليقك على الموضوع

التالي
آخر الأخبار : آخر التطورات بشأن فيروس كورونا المستجد في أوروبا  «»   طنجة.. شرطة الميناء تحبط عملية لتهريب كمية مهمة من المخدرات  «»   أمن بني مكادة يوقف مبحوثا عنه بتهم تتعلق بالسرقة  «»   حريق يلهب شقة بإقامة النرجس شارع إمنزولا …بالبيضاء  «»   الناظور.. مدير الخزانة الحسنية بالقصر الملكي يحاضر في “علم المخطوط الكوديكولوجي”  «»   25 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد في اسبانيا  «»   بتعليمات ملكية.. تشكيل لجنة عليا خاصة برصد ومراقبة تطورات “كورونا”  «»   الضريف..الحديث عن الجفاف غير وارد اللحظة و الأعلاف تحافظ على أثمنها لأنها مستوردة و الحبوب في إرتفاع  «»   عائشة عياش تعترف أن “سيمو بنبشير” هو صاحب حساب حمزة مون بيبي  «»   بوطيب : برامج الدعم الاجتماعي “لازال يكتنفها التداخل وضعف التنسيق والتناسق فيما بينها”  «»