التجنيد الإجباري بالمغرب
OCP

وزارة التربية الوطنية تكشف عن متوسط عمر الناجحين من أطر الأكاديميات

شؤون تربوية كتب في 3 يناير، 2022 - 21:09 تابعوا عبر علىAabbir
وزارة التربية الوطنية

عبّر ـ الرباط

وزارة التربية الوطنية تكشف عن متوسط عمر الناجحين من أطر الأكاديميات

 

أكد وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة شكيب بنموسى، أن المباريات التي نظمتها الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوينية مرت في ظروف جيدة، مشيرا إلى خفض متوسط عمر الناجحين من 28 سنة في دورة 2020 إلى حوالي 25 سنة في هذه الدورة.

قدم وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، اليوم الاثنين 03 يناير بمجلس النواب، معطيات حول نتائج مباريات توظيف الأساتذة أطر الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، وذلك ردا على أسئلة النواب المتعلقة بتقييم الوزارة لنتائج هذه المباريات في ظل شروط الانتقاء الجديدة.

الأساتذة

وأوضح الوزير، خلال جلسة الأسئلة الشفوية، أن المباريات الحالية تميزت بخفض متوسط عمر الناجحين من 28 سنة في دورة 2020 إلى حوالي 25 سنة في دورة 2021، مما سيمكن، بحسبه، من التشبيب التدريجي للأطر التربوية بالقطاع.

وركز بنموسى على ارتفاع نسبة الناجحين في هذه المباراة الحاصلين على ميزة في البكالوريا من 43 في المائة في دورة 2020، إلى 64 في المائة خلال هذه الدورة.

كما بلغت نسبة الناجحين الحاصلين على ميزة في البكالوريا أو الإجازة أو هما معا 78 في المائة من عدد الناجحين، بحسب معطيات الوزير.

وأشاد، في هذا الإطار، بارتفاع نسبة الناجحين بالميزة، “ما يدل على وجود كفاءات تم توظيفها في هذا الإطار الإيجابي بالنسبة لمنظومة التربية والتكوين”، يقول الوزير.

وسجلت وزارة التربية الوطنية، وفق بنموسى، “إقبالا مهما للمشاركة في هذه المباريات”، مضيفا أن “الانتقاء الأولي ساعد في ضبط هذه المباراة في إطار من الإنصاف والعدالة الاجتماعية”.

وتميزت هذه الدورة، بحسب الوزير، بتخصيص مدة زمنية كافية تتجلى في شهر ونصف عوض أقل من شهر في دورة 2020، من أجل ضبط كل العمليات المتعلقة بتدبير هذه المباريات انطلاقا من تقديم الترشيحات ودراسة الملفات وتنظيم الاختبارات الكتابية والشفوية ثم الإعلان عن النتائج.

وأكد أن وزارة التربية الوطنية تعتزم القيام بتقييم شامل لهذه المباريات والنتائج المحصل عليها، من أجل معرفة التدابير اللازمة لتحسين هذا النوع من المباريات في المستقبل.

can 2022

اترك هنا تعليقك على الموضوع