‪ ‪

وزارة التربية الوطنية..البكاء الهستيري للفتيات ليس بسبب المخدرات

عبّر-و.م.ع

 

أكد المندوب الاقليمي لوزارة التربية الوطنية بعمالة الفداء مرس السلطان ، تعقيبا على انتشار فيديو لتلميذات يصرخن بشكل غريب، ان الامر يتعلق بحالة بكاء هيستيرية لاحدى التلميذات بالقسم صباح يوم الاثنين، لتلتحق بها باقي التلميذات دون معرفة الاسباب او الدوافع لهذا السلوك.

ويضيف المندوب ان ادارة الثانوية الاعدادية الامام القسطلاني بعمالة الفداء مرس السلطان ، اتخذت اجراء جمعهن في قاعة واحدة والاتصال بالطبيبة التي اشرفت على فحص الحالات والتي يؤكد السيد المندوب مايلي :

ان الفحوصات لم تكشف عن تناول التلميذات لاية مادة مخدرة ، كما ان التلميذات التحقن اليوم باقسامهن دون اي مشاكل
هذا وقد خلف فيديو يظهر تلميذات باحدى الاعداديات يصرخن بهستيرية استياء اباء واولياء التلاميذ ، كما عرف تفاعلا كبيرا من قبل رواد الفايسبوك ، وقد اشار البعض بان الامر يتعلق بمخدر جديد مهيج تم تناوله من قبل التلميذات يعرف باسم “فالاكا”، في الوقت الذي كشفت فيه مصادر خاصة لعبّركوم، أن سبب هيجان الفتيات كان بسبب فقيه ملقب “بالعين الحمرا” والمعروف كذلك”بالفقيه صالح”، سبق أن اعتقل من قلب بيته بمدينة برشيد سنة2018، في حالة تلبس وهو يزاول الشعوذة بحضور زبونات من مختلف الطبقات الإجتماعية والثقافية، بالإضافة إلى حجز أدوات وكتب خاصة بالشعوذة ومبالغ مالية متحصلة من نفس العملية.

وأكدت المصادر، أن المشعوذ قضى خمسة أشهر كعقوبة حبسية متفرقة بين السجن المحلي ببرشيد وعلي مومن بسطات، وأكد بعض السجناء لموقع عبّركوم، أن الفقيه كان يمارس طقوسا غريبة بالسجن المحلي ببرشيد، ويردد كلاما غريبا، وبين الفينة والأخرى يحاول استعمال مؤهلاته في مجال الشعوذة على بعض السجناء لقراءة الكف، لكن بعد ترحيله للسجن المحلي علي مومن بسطات، كف عن مزاولة طقوس الشعوذة لأن إدارة علي مومن بسطات حازمة ومشهود لها بالكفاءة وتطبق القانون على كل مخالف لذلك تجد الإحترام والإلتزام بين المعتقلين والموظفين بسطات .

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق