fbpx

واقع الصحة بالريف واقع مريض بالسرطان

الصجة بالريف

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

12 فبراير 2020 - 8:00 ص

مراد هربال-عبٌر

 

 

أوصى المشاركون في ندوة “واقع الصحة بالريف” بضرورة إقرار استراتيجية واضحة من قبل الوزارة الوصية على القطاع، وذالك بتجويد المستشفى الإقليمي بالمواد البشرية و اللوجيستيكية وكذالك الاسراع في انجاز ورش المركز الإقليمي لعلاج السرطان بالناظور.

 

وتطرق الدكاترة المؤطرين للندوة خلال مداخلاتهم الى معظم الاشكالات التي يعيشها القطاع، في عروض مفصلة، حملت المشاكل والخصاص الذي يشكو منه ، مؤكدين على أن الأولوية تخص دعم الموارد البشرية، وتأهيل المراكز الصحية وتوفير الأجهزة الطبية المتطورة.

 

كما كان حضور ممثلين عن الجمعيات المهتمة بقطاع الصحة بالمنطقة فرصة لتقديم رؤية المجتمع المدني و نجاحاته و رهاناته المستقبلية من خلال مداخلات تصب في ضرورة تحسين وضعية الاستشفاء و العلاج بأقاليم الريف و استمرار التنسيق بين مؤسسات الدولة و المجتمع المدني لصياغة و تنفيذ البرامج الكفيلة بتجاوز النقص المهول في الأطر الطبية وغياب التخصصات الحيوية والتي يدفع ثمنها المواطن بالريف.

 

وعبر د مراد ابراكان ل”عبر.كوم” أن التدهور في الخدمات المقدمة للمواطنين راجع الى النقص الحاد في الأطر الطبية وشبه الطبية وكذالك لنقص الموارد المالية للوزارة والمتجلية في الضعف الكبير في التجهيزات، مما يفسر الوضع الصحي بإقليم الناظور والذي أصبح يعيش حالة خطيرة من اللاتوازن في كل خدماته، على غرار باقي مدن المملكة، مؤكدا على أنه بالرغم من المساعدات الخيرية المحلية وبرامج الدعم الدولية للمرضى ، فإن هزالة العرض الصحي العمومي وغياب تصور لأحداث مركز متخصص لعلاج السرطان بالناظور او الحسيمة فتح الباب على مصراعيه أمام إحتقان اجتماعي بالريف.

 

شاهد أيضا:

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )