هل يسير خاليلوزيتش بسفينة المنتخب المغربي نحو الغرق في وحل مشاركة مخيبة ب”كان” الكاميرون والغياب عن مونديال قطر 2022؟

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
خايلوزيتش

تابعنا على جووجل نيوز

10 يونيو 2021 - 3:44 م

زربي مراد – عبّر

 

أبدى المغاربة تخوفا كبيرا على مستقبل منتخبهم الوطني تحت قيادة المدرب البوسني، وحيد خاليلوزيتش، بعد الأداء الباهت الذي قدمه في المباراة الودية التي جمعته بنظيره الغاني على أرضية المجمع الرياضي مولاي عبد الله بالرباط، مساء أمس الثلاثاء.

وعبرت الغالبية من المغاربة على مواقع التواصل الإجتماعي، عن استيائها من المستوى الذي ظهر به المنتخب المغربي، معبرين عن تشاؤمهم بخصوص قدرته على حجز بطاقة التأهل لمونديال قطر 2022.

والأكثر من ذلك، أجمعت آراء الكثيرين على عدم قدرة رجال المدرب البوسني، وحيد خاليلوزيتش، على فك عقدة الخروج صاغرين من الدور الأول ومغادرة العرس الافريقي من الباب الضيق.

وما زاد من تخوف المغاربة، هو عدم استقرار خاليلوزيتش على تشكيلة قارة ومواصلته تجريب عناصر جديدة، ناهيك عن اختياراته المثيرة للجدل.

وتساءل المغاربة عن المردود الذي بإمكان المنتخب المغربي تقديمه وقدرته على مقارعة كبار القارة السمراء، في ظل عدم تمكن المدرب البوسني من تكوين مجموعة متجانسة قادرة على إحداث الفرق.

كما تساءل كثيرون عن عدم إقدام جامعة لقجع على فك الارتباط مع خاليلوزيتش، الذي يسير بسفينة المنتخب المغربي نحو الغرق في وحل مشاركة مخيبة بكأس إفريقيا المقبلة بالكاميرون على غرار المشاركات السابقة، والغياب عن مونديال قطر، بالنظر للمستوى المتذبذب الذي يبصم عليه المنتخب المغربي وعجزه عن مقارعة منتخبات مغمورة منذ تولي المدرب البوسني مهمة الإشراف على إدارته التقنية.

و استحضر البعض كيف أن جامعة الكرة فاجأت الجميع بإقالة بادو الزاكي، الذي كان يقدم أسود الأطلس مستوى لا بأس به تحت قيادته، وتعويضه بالفرنسي هيرفي رونار، مستغربين عدم المسارعة إلى إقالة خاليلوزيتش، بالرغم من المستوى الكارثي الذي يقدمه المنتخب منذ مجيئه.

يشار إلى أن المنتخب المغربي حقق فوزا غير مقنع وبشق الأنفس على المنتخب الغاني بهدف دون مقابل، في مباراة ظهر خلالها نجوم “البلاك ستارز” أكثر تنظيما وخلقوا متاعب جمة لرجال خاليلوزيتش، ما طرح عدة علامات استفهام حول مستقبل المنتخب المغربي تحت قيادة المدرب البوسني.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب