fbpx

هل يتجه المغرب الى إعلان الحجر الشامل؟!!

هل يتجه المغرب الى إعلان الحجر الشامل؟!!

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

18 أكتوبر 2020 - 3:00 م

عبّر ـ متابعة

 

مع تسجيل حصيلة قياسية لأرقام الإصابات والوفيات بفيروس كورونا المستجد في المغرب، السبت، يرتفع منسوب المخاوف والقلق لدى المواطنين بشأن إمكانية عودة الحجر الصحي.

وبحسب الحصيلة اليومية التي تقدمها وزارة الصحة، فقد تم تسجيل 3763 حالة إصابة و60 وفاة، في أعلى حصيلة يومية منذ الإعلان عن أول حالة إصابة في المملكة يوم الثاني من مارس الماضي.

وارتفع بذلك إجمالي أعداد الإصابات إلى أكثر من 170 ألفا، فيما بلغت أعداد الوفيات 2818 حالة حتى الآن.

وسجلت هذه الحصيلة الوبائية القياسية، بينما بدأ المغرب يتجه نحو مزيد من تخفيف القيود التي يتخذها في إطار حالة الطوارئ الصحية، حيث تم السماح للمصلين أخيرا بأداء صلاة الجمعة في المساجد، وذلك للمرة الأولى منذ تعليق هذه الشعيرة قبل 7 أشهر.

تتوقع دراسة رسمية حديثة إصابة حوالي نصف مليون مغربي بفيروس كورونا مع نهاية السنة الجارية، وتحذر من أن خطر موجة وبائية كبيرة لا يزال مرتفعا، وهو ما سيدخل النظام الصحي الوطني في حالة ذروة.

وتلقي هذه الوضعية الوبائية المتفاقمة بضلال من الشك حول نجاعة الإجراءات الاحترازية التي تتخذها الحكومة المغربية من أجل الحد من انتشار جائحة كورونا.

وبالرغم ممما سبق، فقد سبق لوزير الصحة، خالد ايت الطالب أن صرح بأن الوضع الوبائي متحكم فيه، ولا يشكل خطرا، الا أن الارقام المسجلة مخيفة بالفعل وارتفاع عدد الوفيات ، الذي وصل يوم أمس الى 60 حالة وفاة، أفجع المغاربة جميعا..

كما أن وزير الصحة أكد في مجلس الوزراء وذلك ردا على استفسار جلالة الملك بخصوص اللقاح الصيني، قال ان الأمور تسير في الاتجاه الايجابي، وهو ما يفسر بأن الحكومة تراهن على اللقاح ومدى امكانية التعايش مع الوباء وفق شروط احترازية اكثر صرامة.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب