هل كان يعلم الصحفي الإسرائيلي “ايدي كوهين” بوقوع محاولة انقلاب في الأردن؟

كوهين

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

4 أبريل 2021 - 11:00 ص

عبّـــر – متابعة

 

 

أثارت تغريدة نشرها الكاتب والصحفي إيدي كوهين، على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، بتاريخ 01 أبريل الماضي، استغراب عدد من متابعيه، بعدما أشار فيها إلى أنه هناك محاولات من نية اخو ملك الاردن غير الشقيق الانقلاب عليه ومحاولته بكل قوة أن يصبح ملك للأردن.

 

وكتب كوهين في التغريدة المذكورة، “معلومات من الاردن عن نية اخو ملك الاردن غير الشقيق،حمزة ابن نور ليسا الحلبي المحاولة بكل قوته أن يصبح ملكا للاردن”.

 

ولم يمر على تغريدة كوهين سوى ثلاة أيام، لتنشر العديد من وسائل الاعلام الدولية خبر تعرض ملك الاردن لمحاولة انقلاب قادها ابن الأمير حمزة بن الحسين رفقة شخصيات أخرى في الدولة، وهي الأخبار التي سارعت وكالة الأنباء الرسمية الأردنية لنفيها، قبل أن يصدر الجيش الأردني بيانا له قال فيه بأنه تم مطالبة ولي العهد الأردني السابق، الأمير حمزة بن الحسين بـ”التوقف عن تحركات ونشاطات تستهدف أمن الأردن”، لافتًا إلى أنه تم اعتقال رئيس الديوان الملكي الأردني الأسبق، ومسؤولين سابقين بارزين، في إطار تحقيقات حول استهداف أمن المملكة.

 

 

وعاد كوهين مساء أمس لنشر تغريدة أخرى مرفوقة بصورة التغريدة الأولى قال فيها، “تفضلوا يا عرب…شوفوا التغريدة وتاريخها. افهموها يا عرب. المعلومات مش مني المعلومات تصلني من وكالات استخباراتية غربية. افهموها خلص. لا تكذبوني!! عند كوهين الخبر اليقين”، في إشارة منه إلى ما وقع أمس بالأردن والذي سبق وأن تنبأ به في تغريدتها السابقة.

 

وتسائل عدد من المغردين على تغريدة كوهين، ما إذا كان على علم مسبقا بوقوع محاولة للانقلاب على ملك الأردن من طرف ابن عمه، أو ما إذا كانت هناك جهات خارجية تسعى لزعزعة أمن واستقرار دولة الأردن، خصوصا وأنه قال بأنه الخبر حصل عليه من أجهزة استخبارتية؟

اترك هنا تعليقك على الموضوع

 
مشاركة فيسبوك تويتر واتساب