هكذا حول اعلام الجنرالات متسولين إلى مهربين

نشر في 1 يناير، 2021

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

1 يناير 2021 - 1:00 م

ولد بن موح-عبّر

 

شن نشطاء وسائط التواصل الاجتماعي، في المغرب و الجزائر على حد سواء، انتقادات لاذعة لنظام العسكر في الجارة الشرقية، و ذلك بعد إقدام إعلامه على نشر مقطع مصور لرجلين ادعى أنهما مهربين من جنسية مغربية، ضبطا متلبسين بتهريب الحشيش.

واعتبر نشطاء وسائط التواصل الاجتماعي، أنه حتى ولو كان ما يدعيه إعلام العسكر صحيحا، فإن أخلاق المهنية و الأعراف الإنسانية لا تسمح بذلك، مؤكدين أن الفيديو المنشور ليس إلا مسرحية من نظام مستبد يضحك على ذقون الرأي العام الوطني و الدولي.

وفي الوقت الذي أكد البعض أن أحد الذان ظهرا في مقطع الفيديو على أساس أنه مغربي، هو عنصر من الأمن السري الجزائري، ونشروا صورةً قالوا إنها بطاقة هوية الشخص وتبين أن اسمه عبد القادر بوناب فيما أوضح آخرون أن أن الشخصان يتسولان قرب إحدى المقبرات بمدينة عين الصفراء.

من جهته اعتبر القيادي السابق في الجبهة الانفصالية، مصطفى سلمى، في تدوينةٍ على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي، إن ما عرضه التلفزيون الجزائري الرسمي “غير أخلاقي وغير قانوني، وأن الشريط المذاع “لا علاقة له بمهنة الصحافة”.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب