‪ ‪

هذا ما عليك امتلاكه لتكون من فئة أغنى 1% في العالم

التجنيد

عبّر-متابعة 

 

يزداد الحديث عن عدم المساواة في الدخل بالعالم، بين الخبراء الاقتصاديين والمحللين، خاصة مع انتشار التقارير التي تكشف ثروات أغنياء العالم والحكام والسياسيين، في كوكب يتخبط بين الثروات والمجاعات.

 

وكان كثير من التقارير في السنوات الماضية قد خلص إلى أن نصف الثروة في العالم يمتلكها واحد في المائة فقط من سكان الأرض.

 

وأصبح تعبير «الواحد في المائة» شائع بين الناس، باعتبار أن هذه الفئة تمتلك الثروات الكبرى في البلدان التي يعيشون فيها.

وتختلف بالطبع معايير الدخل بشدة في العالم. فمثلاً، ما يملكه أغنى الأشخاص في الهند لا يتساوى بالضرورة مع ما يملكه أغنى الأشخاص في الولايات المتحدة الأميركية أو فرنسا أو اليابان.

 

وقد تحتاج إلى مداخيل مجتمعة من 11 شخصاً من أغنى أغنياء الهند، وهم ما يقال عنهم «الواحد في المائة» من سكان الهند، لتساوي مدخول شخص من «الواحد في المائة» بدولة الإمارات العربية المتحدة، بحسب تقرير لوكالة «بلومبرغ».

 

ولتكون من فئة «الواحد في المائة»، على دخلك السنوي أن يتعدى؛
81 ألف دولار سنوياً في الهند
162 ألف دولار في جنوب أفريقيا
215 ألف دولار في فرنسا
239 ألف دولار في أستراليا
473 ألف دولار في البحرين
891 ألف دولار في الإمارات
105 آلاف دولار في الصين
169 ألف دولار في البرازيل
190 ألف دولار في كندا
290 ألف دولار في بريطانيا
478 ألف دولار في الولايات المتحدة الأميركية
و694 ألف دولار في سنغافورة

وطبعاً، في معظم بلدان العالم، لا تحتفظ فئة «الواحد في المائة» بكل المبالغ التي يجنونها خلال العام؛ حيث يتم اقتطاع مبالغ معينة من دخلهم للضرائب.

 

وتتفاوت هذه الضرائب أيضاً بين بلد وآخر؛ حيث إن أعلى معدل ضريبي على الدخل في العالم يعود لفرنسا (50 في المائة)، ومن ثم أستراليا والصين وبريطانيا وجنوب أفريقيا بنسبة 45 في المائة، تليها الولايات المتحدة بنسبة قد تصل إلى 37 في المائة، بحسب تقديرات «بلومبرغ» لعام 2018.

 

ولا يقتصر هذا التفاوت بالأرقام على الدخل، أو نسبة الضرائب فحسب، بل تختلف بين البلدان، المبالغ التي يدفعها أغنى الأشخاص، مقابل المنازل مثلاً والتعليم.

 

وتدفع فئة «الواحد في المائة» في موناكو في المتوسط 26.4 مليون دولار، مقابل المنازل والمساكن الفخمة، التي تعتبر من الأغلى في العالم، بينما تدفع فئة «الواحد في المائة» بهونغ كونغ مثلاً نحو 6.8 مليون دولار في المتوسط للعيش في أفخر المنازل بالبلاد.

 

أما فيما يتعلق بالمدارس، فتدفع فئة «الواحد في المائة» في لوس أنجليس 60.4 ألف دولار مقابل سنة في مدرسة خاصة تقريباً، بينما تدفع فئة «الواحد في المائة» في نيويورك 54 ألف دولار للهدف نفسه هناك، وفقاً لأرقام «بلومبرغ».

اترك هنا تعليقك على الموضوع

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق