هاجر من أجل البحث عن لقمة عيش كريما فوجد نفسيهما في سجون إسبانيا

أخبار الجالية كتب في 8 مايو، 2021 - 20:42
هاجر

عبّر ـ وكالات

 

قضت المحكمة الجنائية بسبتة المحتلة، أمس الجمعة، على شقيقين مغربيين ينحدران من مدينة الفنيدق، بالسجن لمدة ثلاث سنوات وثمانية أشهر، وذلك بعدما ألقي القبض عليهما وبجانبهما كميات من الحشيش.

وحسب وسائل إعلام إسبانية، فالشقيقين ألقي عليهما القبض في 30 من مارس الماضي، إذ بنفي ما نسب لهما من لدن عناصر الشرطة الإسبانية.

وأضاف المصدر ذاته، أن قاضي التحقيق اعتبر ما قام به جريمة ضد الصحة العامة، حيث حكم عليهما بـ3 سنوات و8 اشهر، وغرامة يصل قدرها إلى 87479 يورو، بالإضافة إلى منعهم من دخول الأراضي الإسبانية لمدة خمس سنوات.

ودفاعا عن نفسيهما قالت المصادر ذاتها، أنهما خلال الجلسة في المحاكمة نفي ما اتهما به، وذكر أنهما رمي برمي نفسيهما في البحر بهدف الذهاب إلى سبتة، من أجل العمل لتوفير لقمة عيش كريمة.

اترك هنا تعليقك على الموضوع