هاجر الريسوني..الإسلام السياسي و ازدواجية الخطاب
الرئيسية في الواجهة هاجر الريسوني..الإسلام السياسي و ازدواجية الخطاب

هاجر الريسوني..الإسلام السياسي و ازدواجية الخطاب

كتب في 9 سبتمبر 2019 - 11:47 ص
من يحمي رجال القانون

كـمـال قـــروع

 

 

من الملاحظ أن التصعيد الإعلامي الذي يكتنف الحملة التضامنية غير المشروطة أطلقها أتباع تيار الإسلام السياسي، مع زميلتهم المعتقلة بتهمة الفساد و الإجهاض، هاجر الريسوني، يحمل في طياته الكثير من سمات ازدواجية الخطاب و التناقضات التي يسير أغلبها في اتجاه لا يخدم مصلحة المعتقلة، بل و يؤكد تورطها في المنسوب إليها.

 

 

الركوب على مقررات الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، و العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، التي كان يتحفظ أبناء هذه التيارات على عدد من بنودها، نجدهم اليوم يصدحون بها و يطالبون الدولة بضرورة الالتزام بضوابطها، و ما يصاحب ذلك من هجوم إعلامي على مؤسسات الدولة و في مقدمتها المؤسسة القضائية، و ذلك لإيهام الرأي العام بأن ملف الفتاة المعتقلة، ملف مخدوم و محسوم سلفا.

 

 

طبعا قضية ازدواجية الخطاب هذه تتكرر في كل قضية يكون المتابع فيها واحد من أبناء هذا التيار أو أحد قياداته، حيث تنقلب الموازين عند هؤلاء إلى النقيض بشكل غير مفهوم،  و هذا يدل على أن مسالة القيم عندهم مسالة نسبية، يلتزمون بها ما دامت تخدم مصالحهم الشخصية و الفئوية، أما عندما تتعارض مع ذلك فينقلبون على أعقابهم بكل بساطة و دون أي حرج، و الأمثلة على ذلك لا تعد و لا تحصى سواء فيما يتعلق بالمجال السياسي العام أو المجال الفردي الخاص.

 

 

أما خطاب التبخيس و الاستنقاص من مؤسسات الدولة و التشكيك في نزاهتها المتساوق مع خطاب المظلومية، فهذا دين أبناء التيارات الإسلاموية و ديدنها، لذلك فلا غرابة من إعادة تشغيل هذه الاسطوانة المشروخة، في محاولة يائسة لاستجداء التعاطف، خاصة و أن هذه الاسطوانة غالبا ما تكون مؤثثة بالنصوص الدينية التي تستدعيها هذه الفئة لمنح خطابها نوع المصداقية المفقودة.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

التالي
آخر الأخبار : أخ يصفي شقيقه بسبب خلاف بينهما  «»   تطورات جديدة في واقعة ضبط “خطيب جمعة” متلبسًا بالزنا مع سيدة متزوجة  «»   تونس: مقتل سائح فرنسي وإصابة عسكري في عملية طعن  «»   الحكومة تطلع النقابات على مقتضيات مشروع قانون مالية 2020  «»   الطراكس:كنقرا القرآن وتا نقول واحد الدعاء قبل ما ندخل نشطح!!  «»   توقيف قائد اعتدى على عون سلطة بأيت اعميرة نواحي اشتوكة أيت باها  «»   الكشف موعد وملعب أولى مباريات “الأسود” في إقصائيات “كان2021”  «»   إسبانيا..احكام قاسية في حق انفصاليي كتالونيا  «»   بول كاغامي من مراكش: تنمية إفريقيا منوطة بالأفارقة  «»   فنزويلا..شح الأدوية يدفع المرضى إلى الأعشاب و الشعودة  «»