نقابة العدل للكونفدرالية تتوعد بالرد على محاولة استهداف أجورها

نقابة العدل
نشر في 14 فبراير، 2021

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

14 فبراير 2021 - 12:30 م

عبّــر ـ بلاغ

 

توعد نقابيو قطاع العدل للكونفدرالية الديموقراطية للشغل، بالرد على أي محاولة تستهدف الاعتداء على أجورهم بمقاطعة الحراسة لمباريات التوظيف التي تُنظم خارج أوقات العمل الرسمية و التي لا تدخل ضمن مهام موظفي العدل.

 

وقد قررت المكتب الوطني لنقابة العدل، حسب بلاغ صدر عقب اجتماع أمس السبت 13فبراير، الدخول في إضراب عن الطعام لمدة 24 ساعة يوم 16 فبراير 2021 و حمل الشارة السوداء باستثناء المصابين بأمراض مزمنة والمرضعات، وكذا تنظيم اعتصام أمام مقر وزارة العدل سيحدد تاريخه لاحقا ، من أجل حرية ممارسة العمل النقابي بقطاع العدل.

 

وسجل المكتب حسب نفس المصدر موقفه السلبي من السياسة القطاعية التي ينهجها وزير العدل ورفضه الشديد التعاطي الايجابي مع الملف المطلبي للنقابة، معبرا بالمناسبة عن استفرابه ما اعتبره ترهيا إداريا عبر توجيه استفسارات للمشاركين في الوقفات الاحتجاجية ليوم 10 فبراير 2021 و توظيف التنقيط السنوي للانتقام من مسؤولي و مناضلي النقابة الوطنية للعدل.

 

ودعا المكتب بالمناسبة مهندسات ومهندسو النقابة الوطنية للعدل الى المشاركة في الإضراب الوطني العام لمدة 72 ساعة أيام 18/17/16 فبراير 2021 من أجل حقهم المغتصب في التعويض من الحساب الخاص وفقا لمقتضيات المرسوم 2.10.500 و بأثر رجعي.

 

وتطالب النقابة حسب ذات البلاغ بالرفع من التعويضات المالية أثناء حراسة مبارتي توظيف المحررين والمنتدبين القضائيين لاحتمال الإصابة بفيروس كوفيد 19 اثناء الحراسة التي تصادف ايام عطلة وتوفير حافلات النقل الوظيفي صبيحة يوم المباريات و وجبتي الفطور والغداء لائقتين مع ضمان الاقامة و المبيت للمكلفين بالحراسة من خارج مدن مراكز المباريات.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب