نشطاء يطالبون بمقعد دائم بمجلس الأمن سخرية من “البوليساريو”

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

6 أبريل 2021 - 2:30 م

عبّر-الرباط 

طالب عدد من رواد وسائط التوصل الاجتماعي، بمنحهم مقعد بالامم المتحدة، وذلك بعد مطالبة القيادي في جبهة البوليساريو، المدعو، محمد سالم ولد السالك، منح مقعد داخل منظمة الأمم المتحدة لجبته الانفصالية.

واعتبر نشطاء الفضاء الأزرق، أن مطالب القيادي الانفصالي غير معقولة بتاتا، وذلك أن منظمة الأمم المتحدة، ليست منظمة لأفراد أو جماعات أو قبائل، فهي منظمة لكيانات حقيقة مستقلة ذات سيادة، وليست تجمع لدول وهمية.

وتعليقا على هذا المطلب، اعتبر البعض في سخرية بالمطلب الانفصالي، ان “هذا المطلب معقول وفيه بعض التواضع من طالبيه لانهم لم يرفقوه بشرط منحهم مقعد دائم في مجلس الامن والتمتع بحق النقض الفيتو ، وللنجاح في هذه المهمة لابد من توفر بعض الشروط البسيطة منها: ان يترأس آدم كودجو الولايات الامتحدة ويعين موغابي رئيسا لروسيا وكاستروا يتولى حكم فرنسا وولد هيدالة ملكا لبريطانيا وعودة ماو لحكم الصين وبوتفليقة امينا عاما للامم المتحدة وعودة القذافي لحكم الجماهيرية وارتفاع اسعار النفط الى الف دولار للبرميل … وكل هذا ممكن بالتاكيد ووارد جدا حدوثه في عقول منفصلة عن الواقع ما زالت تؤمن بحكايات الغول التي يرويها الحكواتي شنطريحة وزملاؤه من العساكر”.

وكان القيادي الانفصالي، محمد سالم ولد السالك، قد طالب بمنح البوليساريو مقعدا في الأمم المتحدة، واتهم فرنسا وإسبانيا بعرقلة مسلسل التسوية بالصحراء الغربية.

وعبر ولد السالك، عن احتجاجه ما سماه “التأييد الأعمى” الفرنسي للمغرب عبر ما أسماه “عرقلة الاستفتاء” في الصحراء.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

 
مشاركة فيسبوك تويتر واتساب