fbpx

نجية أديب لـ”عبّــر”: حماية الطفولة ليست حدثا مناسباتيا ويستوجب نهضة اجتماعية مستمرة

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

28 سبتمبر 2020 - 10:30 م

عبد العالي الشرفاوي ـ عبّــر

 

عبرت نجية أديب، رئيسة جمعية متقيش ولدي، عن قلقها من تنامي أحداث إجرامية في حق الطفولة، إلى درجة تطبع المجتمع مع مثل هذه الأخبار، والتي شكل حادث مقتل الطفل عدنان بطنجة والطفلة نعيمة بزاكورة ناقوس خطر للتحذير من مآلات لا تحمد عقباها.

 

 

وحملت نجية أديب في تصريح لها لـ”عبّـر.كوم” ، المسؤولية لجميع المسؤولين عن الطفل بدْء من الأسرة المهملة في حماية أبنائها، موجهة اللوم إلى وزارة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، مسجلة غيابها الكلي في تقديم برامج لحماية الطفولة.

 

 

ودعت المتحدثة إلى نهضة جماعية تتحمل فيها جميع القطاعات، والهيئات المدنية والحكومية، المسؤولية في حماية الطفولة عبر التوعية، والمراقبة، وتثقيف الأطفال في مجال الحماية من الأغراب وحمايتهم من التعرض لأ شكال التحرش الجنسي أو الاختطاف.

 

 

كما نبهت رئيسة الجمعية إلى أهمية التأطير الإعلامي، وتخصيص برامج وأفلام موجهة للطفل، عبر القنوات، وتفعيل دور الشباب، والملاعب، في خلق فضاءات للطفل، تحميه من الضياع في الشوارع، والأزقة.

 

وشددت ذات المتحدثة على ضرورة الاستمرارية في التوعية والتأطير، ومتابعة قضايا الطفولة، بشكل دائم، وليس في مناسبات تتعلق بأحداث وفواجع يهتز لها المجتمع.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب