ناشط و صحافي جزائري يجلد نظام الكابرانات: دعمكم للبوليساريو “خطيئة كبرى” والمغرب صبر على استفزازاتكم وخبثكم 46 سنة

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
صحافي

تابعنا على جووجل نيوز

20 يوليو 2021 - 9:22 م

زربي مراد – عبّر

 

اعتبر الناشط و الـ صحافي الجزائري، وليد كبير، أن دعم الجزائر لحركة انفصالية ضد بلد جار، في إشارة لجبهة البوليساريو، هو “خطيئة كبرى” وتنفيذ لأجندات الاستعمار.

و تساءل وليد كبير في شريط فيديو، عن مصير اتفاقية ترسيم الحدود التي وقعتها الجزائر مع المغرب في يونيو من سنة 1972، وتعهد بومدين أنذاك بأن يدعم المغرب في تحرير الصحراء التي كانت تحت قبضة الاحتلال الإسباني.

و حمل وليد كبير النظام العسكري كامل المسؤولية في تهديد الوحدة الوطنية الجزائرية، مستغربا من الحملة المسعورة التي شنتها الجزائر على المغرب، على خلفية موقف المملكة الداعم لاستقلال منطقة “القبائل”.

و دعا الصحافي الجزائري الساكتين في بلاده عن دعم النظام العسكري لنزعة الانفصال في المغرب، أن لا يستغرب في حال دعم المغاربة الانفصال في الجزائر.

و قال المتحدث ذاته، أن دعم جنيرالات العسكر لجبهة البوليساريو الانفصالية هو تهديد للوحدة الوطنية، مشددا على أن حماية وحدة الوطن يتطلب عدم دعم حركة انفصالية في البلد الجار الشقيق، غير ذلك يُسمى منطق الأنانية الذي يحل لنا ما نريد فيما يحرم على غيرنا ما يريدون.

و أكد وليد كبير أنه يحترم صبر المغرب طوال هذه العقود على استفزازات النظام الجزائري المتكررة، مضيفا بالقول:”منذ أزيد من 46 سنة وحكام بلادنا المسعورين يحاولون جاهدا تقسيم المغرب والمس بوحدته الترابية بكل الوسائل، والآن يستغربون من رد المغرب عليهم”.

و ختم الصحافي الجزائري تصريحاته بقوله:”لم أكن أحبذ أن يرد المغرب بهذا الشكل على استفزازات الجزائر، لكن السيل قد بلغ الزبى أمام تمادي جرذان الجزائر في خبثهم وأنانيتهم”.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب