نادي المحامين: اتهام المغرب بالتجسس على صحافيين وحقوقيين يفتقر إلى حجج علمية تثبت صحته

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
نادي

تابعنا على جووجل نيوز

20 يوليو 2021 - 9:50 م

عبّــــر – متابعة

 

 

 

بعد إقحام اسم المغرب في التقرير الذي نسب إلى هيئات دولية بخصوص استعمال برنامج “بيكاسوس” الإسرائيلي للتجسس على هواتف صحافيين ونشطاء حقوقيين، ونشر بعدد من المواقع والصحف الدولية، ندد “نادي المحامين بالمغرب” بهذه الاتهامات رافضا هذه المزاعم، ومعتبرا أنها تفتقر إلى حجج علمية تثبت صحتها.

 

وقال موقع “هيسبريس” نقلا عن نادي المحامين بالمغرب، أنه من المنتظر ان يصدر  التادي تقريرا رفض فيه مزاعم اختراق هواتف الصحافيين والنشطاء الحقوقيين من طرف السلطات المغربية باستعمال برنامج “بيكاسوس” ومشيرا إلى ان هذه الإتهامات تنقصها الدلائل وتفتقد للمصداقية.

 

 

وأضاف ذات المصدر، بأن موقع، بأن نادي المحامين بالمغرب بأنه تتبع فصول هذه القضية التي تتهم فيها منظمات دولية معروفة بمعاداتها للمملكة المغربية بالتجسس على أشخاص منتمين إلى الحقل الصحفي والحقوقي، مؤكدا بأنه ينكب على نشر تقرير بخصوص هذه القضية “بعدما اتضح أن هناك هجوما ممنهجا ومدروسا يطرح عددا من التساؤلات”.

 

وقال ذات المصدر، نقلا عن نادي المحامين بأن التقرير سيتضمن خلاصات خبرة تقنية ومعلوماتية على التقرير الذي أنجزته منظمة العفو الدولية (أمنيستي)، سيُنجزها نادي المحامين بالمغرب بمشاركة عدد من المتخصصين في الأمن المعلوماتي، منهم عبد الرحيم آيت واكريم، وهو باحث متخصص في المعلوميات والأمن المعلوماتي، وأستاذ بجامعة محمد الخامس، وأنس أبو الكلام، خبير دولي في أمن المعلوميات، وأستاذ بجامعة القاضي عياض بمراكش.

 

 

وأشار ذات المصدر إلى أن التقرير الذي سيتم نشره خلال الأيام القليلة القادمة ألح على أن المغرب ينبغي أن يرفع دعاوى قضائية ضد الجهات التي تتهمه بالتجسس على هواتف الصحافيين والنشطاء الحقوقيين، واصفا هذه المزاعم بـ”الادعاءات السخيفة”.

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب