fbpx

نائب برلماني يسائل العلمي عن مصير أجهزة التنفس التي كشف عن صناعتها

مولاي حفيظ العلمي

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

24 أغسطس 2020 - 9:15 م

عبّر-متابعة

 

 

وجه نائب برلماني عن فريق المصباح استفسارا، لوزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، مولاي احفيظ العلمي، عن مصير أجهزة التنفس الاصطناعية التي سبق وبشر المغاربة بصناعتها في شهر أبريل الماضي.

وطالب النائب محمد بنجلول،في سؤال كتابي، الكشف عن مصير أجهزة التنفس في الوقت الذي أًصبح المغرب يسجل أعدادا كبيرة من الإصابات بفيروس كورونا COVID 19 المستجد بمختلف مناطق المملكة، مع تسجيل ارتفاع في عدد الحالات الحرجة التي ترقد بأقسام الإنعاش”. مضيفا “إلا أنه وللأسف حسب المعطيات المتوفرة فإن أقسام الإنعاش تعاني خصاصا كبيرا في أجهزة التنفس الاصطناعي الشيء الذي كان من بين الأسباب التي أدت إلى ارتفاع عدد الوفيات اليومي”.

 

وذكر النائب الوزير الوزير مولاي احفيظ العلمي، أنه سبق له وأن صرح أن المغرب شرع في إنتاج أجهزة التنفس الاصطناعي محلية الصنع عبر وحدتين صناعيتين بكميات مهمة ، بل وأشار إلى قدرة المملكة على تصدير هذه الأجهزة للخارج”.

 

وطالب بالمناسبة الكشف عن عدد الوحدات الصناعية التي تعنى بصناعة أجهزة التنفس وقدرتها الإنتاجية، وكذا التدابير والإجراءات الاستعجالية التي ستتخذوها وزارت من أجل توفير أجهزة التنفس الاصطناعي الكافية في ضل تواصل ارتفاع عدد الإصابات اليومي بالفيروس”.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب