ميسور..مواطنون يستنكرون وفاة عشرينية خلال الوضع بعد تعرضها لاغتصاب

عبّــر ـ متابعة

 

خلق حادث وفاة شابة عشرينية تنحدر من أسرة فقيرة بدوار نواحي مدينة ميسور، تعرضت لعملية اغتصاب وتوفيت خلال عملية قيصرية أثناء عملية الولادة، -خلق- تعاطفا واستياء كبيرين من لدن متتبعين بمواقع التواصل الاجتماعي.

 

 

وأشهر المتتبعون مطالبهم بكشف الحقيقة وراء وفاة الشابة التي أطلق سراح مغتصبها بعد 15 يوما من اعتقاله بعد أداء كفالة، خاصة وأنها كانت تعاني من مرض السكري، والطبيب الذي أشرف على العملية كشف أنها توفيت بسبب سكتتة قلبية.

 

 

وتضامنت مجموعة من المواطنين مع والدة الضحية وتمكنوا من جمع مصاريف الدفن والجنازة، ومساعدة الأم ماديا في تدبير بعض أمورها، خاصة وأنها طيلة الفترة التي قضتها ابنتها بالمستشفى الجامعي بفاس مؤخرا بعد تأزم وضعها الصحي، كانت -الأم العجوز- تفترش العراء.

 

 

 

 

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )