موعد بعد 7 اشهر لمريضة عمرها 72 سنة يثير المغاربة..

 

عبّر ـ صحف

تتواصل معاناة المغاربة مع المواعيد الطبية المتأخرة، فبعد الجدل الذي خلفته شهادة طبيبة أصدرها المستشفى الإقليمي مولاي الحسن بالنواصر، والتي منحت موعدا لإجراء تشخيص لطفل يعاني من شلل دماغي في سنة 2019 ، حددت إدارة مستشفى “الغابة” بمدينة القنيطرة امرأة مسنة، تبلغ من العمر 72 سنة، موعدا يفوق سبعة أشهر لتخضع لفحص طبي على ركبتيها ويديها، مما اثار عائلات المريضة.

وقال ابن المريضة: “لا يعقل أن يمنح مريض في هذا السن المتقدم موعدا بهذه الطريقة لكون مرحلة الشيخوخة هي أولى بالعناية”، وفق ما أوردته يومية “الاحداث المغربية”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق