موظف بوزارة الخلفي يتبول بمرافق الوزارة احتجاجا على استبعاده من منصب

عبّــر ـ متابعة

 

أقدم مسؤول إداري بالوزارة المكلفة بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني على الاحتجاج بطريقة فريدة من نوها، إذ اختار التبول بمرافق وزارة الخلفي، وهو الأمر الذي خلق ارتباكا في سير العمل داخل المؤسسة حسب مصدر إعلامي.

 

وأوضح المصدر أن الموظف عمد إلى سلوكه الاحتاجي هذا بعدما كان مرشحا لمنصب مدير العلاقات مع البرلمان، قبل أن تقرر لجنة الترشيحات اختيار اسم آخر بدله وهو الأمر الذي لم يتقبل وعبّر عن رفضه بطريقته الخاصة.

 

ويعتبر شكل الاحتجاج بالتبول الأول من نوعه داخل مؤسسة عمومية بهذا الحجم، وتداولت أخبار عن تفضيل اسم مقرب من البيجيدي لشغل المنصب المتبارى عليه، غير أنه تم نفي ذلك وتأكيد أن اللجنة هي من قررت وليس الوزير.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق