موريتانيون يتهمون جبهة البوليساريو بالتورط في تهديد الأمن الغذائي لبلدهم

الأولى كتب في 1 نوفمبر، 2020 - 04:00 تابعوا عبر على Aabbir
الصحراء المغربية .. الأمين العام للأمم المتحدة يطالب "البوليساريو" وميليشياتها بمغادرة الكركارات

عبّر ـ بلاغ

 

رصد منتدى داعمي الحكم الذاتي بمخيمات تندوف “فورساتين” ردود الفعل الغاضبة والمتزايدة من الفعاليات الموريتانية نتيجة الوضع الذي تسببت به بلطجية الگرگرات وقطعها للطريق الرابط بين المغرب وموريتانيا ، وما خلفه الأمر من تداعيات وخيمة على الاقتصاد الموريتاني.

وأشار المنتدى في بلاغ له، أن موريتانيا “تعوّل كثيرا على المغرب في تمويل اسواقها خاصة من المواد الحيوية والخضر والفواكه”، مورداً أنّه بعد ثمانية أيام من اغلاق الطريق من طرف البلطجية، “تعيش الأسواق بموريتانيا أزمة حقيقية أثرت بالخصوص على المعيشة اليومية للموريتانيين بعد انقطاع الخضر والفواكه التي تضاعفت أثمنتها ثلاثة مرات على ما كانت عليه، الأمر الذي استدعى من الموريتانيين الاستفسار عن الأمر ومعرفة الاسباب الحقيقية لهذا التطور الخطير”.

وأوضح المنتدى أن موضوع الگرگرات، أصبح موضوع الساعة بموريتانيا، مشيراً أنّ “الفلول الداعمة لجبهة البوليساريو من الموريتانيين، وجدت نفسها في حرج ازاء تبرير تصرفات محسوبين على الجبهة التي ظلت تنافح عنها داخل المجتمع الموريتاني، وتسوق لمغالطات لا علاقة لها بالواقع”.

وأورد المنتدى أن سلوك إغلاق المعبر يشكّل “وصمة عار في جبين البوليساريو، لأنها تهدد مستقبل عشرات التجار الموريتانيين الأبرياء ممن وجدوا انفسهم على شفا الافلاس بسبب امكانية فساد سلعهم، وعدم قدرتهم على سداد الديون المترتبة عن شراء السلع.”

وأشار المنتدى أن الموريتانيون بفضل التصرفات الرعناء لبلطجية البوليساريو المدفوعة من طرف القيادة، “أصبحوا أكثر إصرارا من أي وقت مضى على ضرورة انهاء مهزلة الگرگرات، والقطيعة مع أي تصرف من شأنه أن يهدد استقرار موريتانيا”، كما طالب الموريتانيون بضرورة التعامل مع جبهة البوليساريو بنفس المعاملة، وحرمانها من التسهيلات التي تتمتع به في الكثير من المناطق الموريتانية .

اترك هنا تعليقك على الموضوع