موريتانيا..محادثات جنيف مرت في “أجواء من الجدية والالتزام والصراحة والاحترام المتابدل”

 

عبرت مصادر من الحكومة الموريتانية عن ارتياحها الكبير للأجواء التى أحاطت بالمائدة المستديرة التي عقدت جنيف الأخيرة حول الصحراء المغربية.

 

و حسب ما كشفت عنه وساءل إعلام محلية، فإن النقاش مر في “أجواء من الجدية والالتزام والصراحة والاحترام المتابدل”.

 

هذا و اعتبر مصدر حكومي موريتاني، أن  المائدة المستديرة التي جمعت أطراف النزاع المفتعل حول الصحراء  والتي عقدت بدعوة من المبعوث الأممي هورست كوهلر بمقر الأمم المتحدة بجنيف، بداية مبشرة فى طريق الوصول إلى حل أخوي يرضى جميع الأطراف وينهى الخلاف.

 

 

كما سبق و أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، ناصر بوربطة،أن محادثات جنيف قائلا ،  إن “الروح البناءة التي سادت خلال اللقاء أمر جيد، ولكنها لا تكفي للتوصل إلى تسوية هذا النزاع”.

 

وقال بوريطة،  خلال مؤتمر صحافي إن : “الجو البناء الذي ساد خلال المناقشات هو مصدر تفاؤل، ولكن يجب أن نتأكد هل سيترجم إلى إدارة حقيقية في الاجتماعات المقبلة؟”.

 

وقد شارك فى محادثات جنيف إلى جانب وزير الشؤون الخارجية والتعاون الموريتاني إسماعيل ولد الشيخ أحمد  وزير الخارجية والتعاون الدولي ناصر بوريطة، وعبد القادر مساهل وزير الشؤون الخارجية الجزائري، بالإضافة إلى رئيس الوفد المفاوض لجبهة البوليساريو خطري أدوه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق