مهشم الرؤوس: لا يعاني من أي مرض نفسي او عقلي و لم يتعرض للإغتصاب

عبّر-متابعة

كشفت مصادر مطلعة على التحقيقات التي تجريها عناصر الشرطة التابعة لولاية أمن أكادير مع  مهشم رؤوس المشردين، أن الأخير لم يتعرض للاغتصاب في الطفولة.

و حسب نفس المصادر فإن  الخبرة الطبية، بينت سلامته النفسية والعقلية والجسدية، حيث أكد التقرير الطبي الصادر عن طبيب مختص في الأمراض النفسية بمستشفى الأمراض النفسية والعقلية، أن الجاني لا يعاني أي من الاضطرابات العقلية.

ومع توال جرائمه ضد المشردين، والتي كان ينفدها بنفس الطريقة، أي الضرب على مستوى الرأس بواسطة حجرة من الحجم الكبير وهم نيام تحت تأثير المخدرات، كانت المصالح الأمنية بانزكان ترجح بقوة فرضيات الانتقام لتعرضه للاعتصاب في مرحلة الطفولة والشذوذ الجنسي كدافع لارتكابه هذه الجرائم الخطيرة وغير المسبوقة، والتي روعت سكان المنطقة.

هذا وقد تم توقيفه الجاني يوم 12 مارس الماضي، على مستوى السد القضائي لمفوضية أمن أولاد تايمة، بعد أسابيع من البحث و التحري، و أحيل آن ذلك على مصالح الشرطة القضائية بولاية أمن أكادير لتعميق البحث معه.

loading...
loading...
loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.