fbpx

مهاجر من الناظور يلقى حتفه بنهر “ايفيروس” القاتل بطريق الموت

وفاة

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

2 سبتمبر 2020 - 12:45 ص

فؤاد جوهر-عبّر

 

 

لقي شاب ثلاثيني مصرعه غرقا في نهر “ايفيروس” العقبة الأخطر التي تصادف المهاجرين غير الشرعيين في بداية مشوارهم، بهدف اﻹلتحاق بدول اوروبا الغربية، عبر سلك طريق الموت الشائك الرابط بين تركيا واليونان، مرورا بدول البلقان، فقلب اوروبا.

 

وبحسب مصادر جريدة “عبر.كوم”، فإن الشاب المنحدر من قرية اركمان التابعة اداريا ﻹقليم الناظور انقطع عن ربط اﻹتصال بعائلته الصغيرة المكونة من الأم والجدة لمدة زمنية فاقت ثلاث أسابيع، ما زاد من مخاوف معارفه من امكانية اختفائه أو هلاكه في ظروف غامضة.

 

واضافت ذات المصادر، أن أصدقاء من اقليم الناظور كانوا برفقة الشاب أكدوا لعائلته، وفاته غرقا بنهر ايفيروس القاتل، والذي يحاول العديد من المهاجرين عبوره بشمال غرب تركيا للوصول الى الحدود البرية باليونان.

 

وخلف وفاة الشاب حزن واسى عميقين لدى جميع معارفه وأصدقائه في القرية، خصوصا وأنه اﻹبن الوحيد والمعيل ﻷمه التي لم تصدق الأمر، بعد هول الفاجعة اثر الرحيل المفاجئ لفلذة كبدها من دار الفناء الى دار الحق والبقاء.

 

ويفضل الكثير من الشبان اللجوء إلى الهجرة السرية عبر قطع طريق بري خطره متنوع، ويمثل بديلا مرا وأكثر خطورة، انطلاقا من الأراضي التركية في اتجاه اليونان، فدول البلقان، وصولا الى قلب اوروبا، لتحقيق هدف قد يكون أو لا يكون.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب