من أين لك هذا ..محاكمة سيدة بريطانية أنفقت 16 مليوناً في أحد المتاجر الكبرى

عبّر-متابعة 

قبضت الشرطة البريطانية على امرأة أذرية بعد إنفاقها ملايين الجنيهات الإسترلينية في أحد المتاجر الكبرى لتكون حسب “يورونيوز” أول شخص في بريطانيا يخضع لقانون يعرف بقانون الثراء غير المبرر.

وكانت زاميرا هاجييفا، التي تقطن في منزل تبلغ قيمته نحو 11 مليون جنيه إسترليني في منطقة نايتسبريدغ الراقية وسط لندن والمتزوجة من مصرفي أذري سابق مسجون في بلاده بتهم الاختلاس، قد أنفقت نحو 16 مليون جنيه استرليني في متجر هارودز الشهير.

ورغم إصرار محاميها على أنها ليست “محتالة” إلا أنها يتوجب عليها تقديم أدلة حول كيفية جمعها لهذه الثروة بحسب قانون الثراء غير المبرر.

وبحسب القانون أيضاً تواجه المرأة تهمتي اختلاس، حيث تخضع للتحقيق من قبل وكالة الجريمة الوطنية البريطانية التي بدورها صادرت منها مجوهرات بقيمة نحو نصف مليون جنيه استرليني.

وكانت السلطات قد ألقت القبض عليها بناء على طلب ترحيل تقدمت به بلادها.

وفي الوقت الذي طالب فيه المدعون بعدم الإفراج عنها خوفاً من هربها قبل صدور حكم بشأنها، وافقت القاضية التي تنظر القضية على الإفراج عنها بكفالة تبلغ نصف مليون جنيه استرليني بشرط ملازمة منزلها والتسجيل اليومي لدى الشرطة.

إلا أن المدعين استأنفوا القضية مباشرة بعد القرار القضائي وبالتالي ستبقى هاجييفا رهن الاحتجاز بانتظار جلسة الاستئناف التي من المتوقع عقدها يوم الخميس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق