منتدى “كرانس مونتانا”..تتويج 60 شابا إفريقيا كقادة شباب المستقبل لسنة 2019

عبّــر ـ و.م.ع

تم اليوم الأحد 17 مارس بالداخلة تسيلم جوائز منتدى كرانس مونتانا، لستين شابا إفريقيا، من ضمنهم عشرة شباب ينحدرون من الأقاليم الجنوبية للمملكة، كقادة مستقبليين برسم سنة 2019.

واختير هؤلاء الشباب، الذين يمثلون مختلف عوالم السياسية والاقتصاد والثقافة والفن، بناء على معايير النجاح المهني المتميز وتجاربهم الريادية وخبرتهم داخل المقاولات، والحكومات ومنظمات المجتمع المدني.

واستفاد القادة الشباب الجدد من الدعم المؤكد لمنتدى كرانس مونتانا من أجل تقوية شبكاتهم الإقليمية والدولية وتطوير كفاءاتهم في إطار التعاون جنوب-جنوب.

وسيتم دعوة هذه الفئة إلى مختلف الأحداث التي سينظمها المنتدى، حيث سيستفيدون من فرصة لقاء صناع القرار السياسيين والاقتصاديين. ويتعلق الأمر، حسب المنظمين، بتجمع قوي للشباب سيكون لهم شأن في المستقبل وسيشكلون قوة اقتراحية لبلدانهم الأصالية وفي العالم.

وانعقدت أشغال الدورة السنوية الخامسة لمنتدى كرانس مونتانا، من 14 إلى 17 مارس الجاري بالداخلة، بمشاركة حوالي 1200 مشاركا منحدرا من 110 بلدان ونقاشات مثمرة حول التعاون جنوب-جنوب ومستقبل إفريقيا.

وتميز هذا الموعد الكبير، الذي نظم تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس، بالمساهمة القيمة لشخصيات مؤثرة من ضمنها نائب رئيس جمهورية غواتيمالا جافيت كابريرا، ونائبة رئيس ليبيريا جيويل تايلور، والمستشار الألماني السابق غيرهارد شرودر، والوزير الأول الهايتي جان هنري سيان، ونائبة رئيس غامبيا السيدة عيستو توراي، والسيدة الأولى لغامبيا فاطوماطا با بارو، والسيدة الأولى لغينيا كوناكري، حادجة كوندي دجيني كابا، ونائب الوزير الأول لغينيا الاستوائية، والسيد ألفونسو نسو موكوي، ورئيس الجمعية الوطنية لجمهورية إفريقيا الوسطى لوران نغون بابا، ورئيس برلمان المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا مصطفى سيسي لي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق