ممثلة أفلام إباحية تنهي حياة طيار كويتي..بعد تسريب توثيقات فاضحة بقمرة القيادة وهما في حالة..

 

عبّر ـ وكالات

نشرت صحيفة «ديلى ميل» البريطانية، صورًا وتسجيلًا مصورًا لطيار كويتى، وهو يستضيف فتيات بينهن ممثلة إباحية سابقة على «كاميرات الويب» ومتسابقة فى برنامج «إكس فاكتور» النسخة الإنجليزية عام 2010، فى قمرة القيادة على متن إحدى طائرات الخطوط الكويتية.

وتعليقًا على ذلك، قال وزير المواصلات وزير الدولة لشؤون البلدية الكويتى، عيسى الكندرى، إنه «سيتم تشكيل لجنة تحقيق للوقوف على مدى صحة الصور والتسجيلات التى نشرتها الصحيفة البريطانية»، وذلك فى تصريح لصحيفة «الرأى العام» الكويتية.

وأوضحت شركة الخطوط الجوية الكويتية فى بيان صحفى لها أن ما نُشر حول إدخال راكبة إلى قمرة القيادة كان خلال إحدى الرحلات من مطار هيثرو فى لندن إلى نيويورك فى عام 2013، مؤكدة علمها بهذه الحادثة من خلال ذلك الخبر على «تويتر».

من جانب آخر، أمرت مديرة المؤسسة، رشا الرومى، بإعادة الطيار الموجود فى بانكوك على أقرب رحلة وعلى مقاعد الركاب، لمباشرة التحقيق معه مع وقفه عن العمل حتى انتهاء التحقيق.
وقالت «الديلى ميل»، إن الصور التى نشرتها تخص كابتن إحدى طائرات الخطوط الجوية الكويتية، الذى قام بدعوة إحدى ممثلات الأفلام الإباحية ومشاركة سابقة فى برنامج الواقع «x-factor» على متن الطائرة، حيث قامت بتدخين السجائر وشرب الخمور، والتقاط عديد من الصور التى تخدش الحياء داخل قمرة القيادة.

وأشارت الصحيفة إلى أن الطيار طلب شمبانيا للفتاة التى تُدعى كلو خان، ومشهورة باسم «كلو مافيا»، وطلب منها الجلوس على ركبته خلال الرحلة حتى مطار جى إف كى فى نيويورك.

وأضافت الفتاة أن الطيار المتزوّج ناشدها السماح له برؤية نهدَيها، وكان يتباهى بأنه أقام علاقات جنسية مع نصف المضيفات الجويات.

وقالت كلو خان، البالغة من العمر «24 عامًا»، إنها تعجبت من تصرفات الطيار الطائشة، خصوصًا أن الطائرة كانت على ارتفاع 33 ألف قدم، فوق المحيط، وكان يوجد على متنها أكثر من 300 راكب.

ونقلت الصحيفة البريطانية عن الفتاة قولها إنها تجولت داخل الطائرة ولعبت بأزرار التحكُّم، فى وقت قام فيه الطيار، الذى طلب منهما أن تناديه بـ«الفتى الشقى»، بالمرح وأداء أغنية فيلم «Lion King» الشهيرة «هاكونا ماتاتا»، وأغنية تونى براكستون «Un-break My Heart».

وأضافت الفتاة أنها لعبت بكل الأزرار، لدرجة أنها قامت بالضغط على أحد أزرار الطائرة، حتى أحسَّت أنها فى حالة إقلاع، مؤكدة أنها دخَّنت ما يزيد على 40 سيجارة داخل قمرة القيادة، فى حين كان الطيار يصفها بأنها مثيرة جنسيا.
كما ارتدت الفتاة، وهي من عارضات مجلة «بلاي بوي» الإباحية، قبعة «الكاب» الخاص بكابتن الطائرة التى تحمل شعار دولة الكويت.
وأكثر ما يثير الاستغراب، وَفقًا للصحيفة، أنه عندما سألت الفتاة الكابتن عن السماح لهما بخرق القواعد وتدخين السجائر، قال لهما: «أنا مَن يضع القواعد داخل الطائرة» وأن الباقين يجادلون بشكل مبالغ فيه بشأن معايير السلامة.

وزعمت «ديلى ميل» أنها اتصلت بمسؤولى الخطوط الكويتية للرد والإيضاح حول ما أُثير، إلا أنها لم تجد آذانًا صاغية من مسؤولى الشركة.

وبدعوة فتيات إلى قمرة القيادة، انتهك الطيار قوانين صارمة تم إصدارها فى أعقاب هجمات سبتمبر 2001، التى تحظر دخول الركاب إلى قمرة القيادة.، كما سيواجه اتهامات بانتهاك قانون حظر التدخين الذى تم تطبيقه فى عام 2007.

وأثارت صور الكابتن الكويتى مع الموديل والممثلة الإباحية السابقة التى نشرتها «الديلى ميل» سخرية وغضبًا فى أوساط المغردين الكويتيين، ليطلقوا اسم (هاشتاج) (#فضيحة-الخطوط-الكويتية).

وتحت هذا الهاشتاج، الذى تصدَّر التريند فى الكويت، عبَّر بعض المغردين عن استيائهم إزاء الصور، وطالب آخرون بإقالة الطيار، فى حين راح فريق ثالث يقلل من شأن الواقعة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق