مكافحة الإرهاب: مجموعة “أفريكا فوكوس” تدعو لمقاربة شمولية تجمع بين الأمن والتنمية

الأولى كتب في 28 أكتوبر، 2022 - 17:30 تابعوا عبر على Aabbir
الإرهاب

عقدت مجموعة التركيز الإفريقي “أفريكا فوكوس غروب”، التابعة للتحالف الدولي ضد داعش، والتي يرأسها بشكل مشترك كل من المغرب والنيجر والولايات المتحدة وإيطاليا، مؤخرا، اجتماعا بنيامي دعت خلاله إلى اعتماد مقاربة إفريقية شمولية في مجال مكافحة الإرهاب، تجمع بين الأمن والتنمية، مجددة تأكيد العزم على “مواجهة ودحر” جماعة “الدولة الإسلامية” في القارة وعبر العالم.

وفي بيان مشترك صدر الخميس بواشنطن، عقب هذا الاجتماع، أقر الرؤساء المشاركون للمجموعة بـ”أهمية دعم الجهود الإفريقية لمكافحة الإرهاب على المستويين الوطني ودون الإقليمي، وتعزيز التملك الإفريقي لمبادرات وسياسات مكافحة الإرهاب وتدعيم جهود تعزيز القدرات في المجال بفضل مقاربة شمولية تتناول الأمن والتنمية.

وأضاف البيان أن المجموعة تتموقع بشكل جيد من أجل “تعزيز مكافحة الدولة الإسلامية وباقي الجماعات الإرهابية في إفريقيا، من خلال الانخراط مع الأعضاء الإفريقيين، والتنسيق مع باقي الهيئات الإقليمية ومتعددة الأطراف بشأن المبادرات القائمة ومع مجموعات العمل التابعة للتحالف المناهض لداعش حول مكافحة تمويل “الدولة الإسلامية” للإرهاب، ومن خلال تشجيع الاستقرار في المناطق التي يتم تحريرها. يتعلق الأمر أيضا بردع تدفقات المقاتلين الإرهابيين الأجانب ومناهضة الرسائل المتطرفة العنيفة لتنظيم “الدولة الإسلامية”، التي تستهدف السكان الأكثر عرضة للتأثر.

وخلال هذا الاجتماع، ركزت البلدان الأربعة، كذلك، على “فعالية برامج الأطراف الأعضاء في مكافحة الإرهاب من خلال تحديد الجهود والموارد المتداخلة والثغرات الجغرافية والبرنامجية المحتملة”.

كما “تقاسموا تقييماتهم”، يضيف البيان، بشأن تهديد الدولة الإسلامية وباقي التنظيمات الإرهابية في القارة الإفريقية وسبل التنسيق والتعاون بشأن “المناهج الفعالة والناجعة لمكافحة التطرف العنيف من خلال التبادل الاستشرافي للمعلومات وتدبير الحدود، وكذا مشاريع تحقيق الاستقرار ونزع التطرف بمشاركة المجتمع المدني.

وأشار الرؤساء المشاركون، أيضا، إلى أن “التحالف العالمي لهزيمة داعش” يظل عازما على مواجهة ودحر الدولة الإسلامية في إفريقيا وفي باقي مناطق العالم التي تنشط فيها.

وذكر البيان أن “أفريكا فوكوس غروب” تعمل بقيادة أفارقة وتشكل مجهودا تعاونيا لمكافحة الإرهاب يشرف عليه مدنيون، يستند إلى تجارب التحالف ضد داعش في العراق وسوريا ويعمل على ملاءمتها لمواجهة جماعات محددة تنتمي لتنظيم الدولة الإسلامية وباقي المنظمات الإرهابية التابعة في المنطقة.

اترك هنا تعليقك على الموضوع