fbpx

مقاولون يتهمون رئيس مجلس أكادير بـ”تلقي عمولات” دسمة في صفقة “الباركينغات”

صفقة الباركينغات

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

22 سبتمبر 2020 - 11:30 م

خالد أنبيري-عبّـــــر

 

 

وجه مجموعة من المقاولين مستغلي محطات وقوف السيارات والدراجات، شكاية الى والي جهة سوس ماسة، يشتوكن من خلالها اقصائهم من طرف المجلس الجماعي لأكادير الذي يرأسه النائب البرلماني والقيادي بحزب العدالة والتنمية صالح المالوكي، من صفقة كراء مرافق جماعية، متهمين اياه بمحاولة اسنادها لمن وصفوه بأحد “المحظوظين”، في خرق واضح للقانون المنظمة الصفقات العمومية.

 

وذكر المشتكون في الشكاية الذي يتوفر موقع “عبّر.كوم” على نسخة منها، أن رئيس المجلس الجماعي لأكادير بصدد تلقي ملفات طلب عروض الاثمان المتعلقة بكراء مرافق محطات وقوف السيارات والدراجات بمفطفتضى اعلان طلب عروض رقم 2020/58، حيث اقدم هذا الرئيس حسب الشكاية على وضع شروط على المقاس يهدف من خلالها الى تمكين أشخاص اعتادو على التعامل المشبوه معه من الظفر بها، خصوصا أن هذه الشروط الموضوعة من طرف رئيس المجلس أقصت حسب المشتكين عددا من المقاولين، من أجل تعبيد الطريق لشخص مقرب من الرئيس.

 

وأضاف المشتكون في ذات الشكاية، بأن رئيس الجماعة ومن معه سيستفيدون من عمولة دسمة، الشيء الذي دفعه لاتخاذ هذه الخطوة من أجل اقصاء باقي المنافسين وإتاحة الفرصة لبعض المحظوظين للظفر بهذه الصفقة والإستمرار في بسط سيطرته على هذا القطاع.

 

وطالب المقاولون المشتكون من والي الجهة، التدخل قصد رفع هذا الإقصاء الذي يهدف من خلاله رئيس الجماعة الى ضرب مبدأ تكافؤ الفرص، من خلال اقصاء مقاولين شباب وغيرهم، واتاحة الفرصة لأشخاص دون غيرهم، والمعروفين بسيطرتهم على معظم المرابد بالمدينة، بمساعدة من المسؤولين بالجماعة الترابية لأكادير.

 

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب