fbpx

مغاربة يطالبون بوضع حد لتهور التلاميذ وهذه هي العقوبات المنتظر تفعيلها..

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

12 نوفمبر 2018 - 6:03 م

 

كمال الكبداني ـ عبّر

 

تحول احتجاج التلاميذ بجل مدن المملكة، وخاصة مدينة الرباط،اليوم الاثنين، إلى فوضى عارمة، بحيث عمل مجموعة من التلاميذ على عرقلة السير العادي وتخريب منشآت عمومية  كما تمت عرقلة حركة الطرامواي، وتخريب بعض ممتلكات الدولة في حين وصل الأمر بالبعض الى احراق العلم الوطني والدوس عليه وازالة اعلام اخرى كانت مثبتة على جنبات الطريق.

الأحداث التي قام بها التلاميذ صباح اليوم، احتجاجا على التوقيت الصيفي، أثار غضب مجموعة من المواطنين، الذين اعتبروا أن ما قاموا به يسيء للبلاد، وتعالت الأصوات المنددة بهذا التجاوز، كما طالب نشطاء بتنزيل أقصى العقوبات الممكنة على المتهورين والمخربين وعلى من حرضهم على تلك الافعال..

 

هذا، وحاول رجال الأمن متابعة المسيرات التي يقوم بها التلاميذ في كل أرجاء الوطن، للحفاظ على الأمن وتفادي أحداث الشغب، لكن مثل هذه الحوادث من شأنها أن تدفعهم إلى منع هذه المسيرات التي يستغلها المشاغبون للقيام بأعمالهم الاستفزازية والخطيرة.

وحسب القانون رقم 73.15 القاضي بتغيير وتتميم بعض أحكام القانون الجنائي، فإنه يعاقب بالحبس من ستة أشهر إلى سنتين وبغرامة مالية من 20.000 إلى 200.000 درهم أو بإحدى هاتين العقوبتين، كل من أساء إلى الدين الإسلامي أو النظام الملكي أو حرض ضد الوحدة الترابية للمملكة أو أهان علم المملكة.

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )