مغاربة باريس يحتشدون بساحة الجمهورية للتعبير عن تشبثهم بالوحدة الترابية للمملكة

الصحراء المغربية

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

28 نوفمبر 2020 - 4:14 م

عبّــر – متابعة

 

 

تشهد ساحة الجمهورية في العاصمة الفرنسية باريس منذ صباح اليوم السبت 28 نونبر الجاري، وقفات تضامنية للجالية المغربية بفرنسا، للتعبير عن تضامنهم ودعمهم للوحدة الترابية للممكلة، تحت القيادة السامية للملك محمد السادس.

 

ووفق مصدر مطلع لموقع “عبّـر.كوم”، فقد احتشد المئات من المغاربة بهذه الساحة منذ الساعات الأولى من الصباح، حاملين أعلاما وطنيا وصورا للملك، ومرددين شعارات تعبر عن تشبثهم بالوحدة الترابية للمملكة المغربية، وعن دعمهم للخطوة التي أقدم عليها الجيش المغربي لتحرير معبر الكركرات من قطاع طرق تابعين لعصابة البوليساريو، من أجل التأثير على الحركة التجارية والإقتصادية وعزل المغرب عن باقي الدول الإفريقية.

 

وحسب ذات المصدر، فقد حاول بعد الموالين للجبهة الإنفصالية المتواجدين بباريس الهجوم على المواطنين المغاربة المحتشدين بساحة الجمهورية، قبل أن يتم التصدي لهم من طرف رجال الشرطة الذين طوقوا المكان، لمنع أي مناوشات من طرف شرذمة من الإنفصاليين الذين تم تجييشهم لنسف هذه الوقفة.

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب