مصر..السجن للطبيب الذي استعبد ممرضاً وأمره بالسجود لكلبه

منوعات كتب في 13 سبتمبر، 2021 - 14:06
مصر

عبّر-متابعة 

مصر..سجن طبيب أمر ممرضاً بالسجود لكلبه

 

 

أمر المستشار المصري، أمس الأحد 12 شتنبر 2021، النائب العام بحبس طبيب وموظف في أحد المستشفيات الخاصة، وذلك عقب انتشار فيديو أظهر طبيباً وهو يطلب من ممرض أن يعتذر لكلبه ويسجد له، في حادثة أثارت غضباً.

 

يواجه الطبيب والموظف اتهامات “بالتنمر على ممرض بالمستشفى -ممَّن لهما سلطة عليه- بالقول واستعراض القوة قِبَله وسيطرتهما عليه واستغلالهما ضعفه؛ بقصد وضعه موضع السخرية والحطّ من شأنه في محيطه الاجتماعي”.

 

كذلك يواجهان “اتهامات باستغلال الدين في الترويج لأفكارٍ متطرفة بقصد إثارة الفتنة وازدراء أحد الأديان السماوية، وتعديهم على المبادئ والقيم الأسرية في المجتمع المصري، ونشرهم عن طريق الشبكة المعلوماتية وبإحدى وسائل تقنية المعلومات تصويراً مرئيّاً ينتهك خصوصية الممرض المجني عليه دون رضاه”.

 

الفيديو الذي انتشر عن الواقعة تبلغ مدته 4 دقائق، يظهر خلاله طبيب وشخصان يرتديان زيّ أمن إداري، يمسك كل منهما بطرف حبل يقفز من فوقه الممرض المسن داخل غرفة المستشفى، كما أظهر الفيديو إهانة الطبيب للممرض بعد أن طلب منه السجود للكلب حتى لا يعاقبه.

 

من جانبه، قال الممرض عادل سالم، الذي تعرّض للتنمر، إن “التصوير المتداول الْتُقط دون عِلمه أو رضاه”، مبدياً تضرره من نشره، وما حاق به من تداوله بين أهل بيته وقريته، وفقاً لما ذكره موقع “بوابة الأهرام”.

 

سالم أوضح، في مقابلة أيضاً مع موقع “الوطن” المصري، أن الواقعة حدثت منذ 7 أشهر، وقال إنه فوجئ بانتشار الفيديو على وسائل التواصل الاجتماعي.

 

الممرض كشف كواليس عن الواقعة، وقال: “كان (الطبيب) عنده كلب وتوفي وأنا فوجئت بزعله عليه، وقال لي حصل كذا كذا يا عادل، وأنا سخرت من الموضوع، والموضوع مش بالأهمية دي، كلب ومات عادي، ومعرفش في الكلاب ولا تمنها، بعدها كان فيه كلب تاني جابه بمبالغ كبيرة، وأنا طبعاً سخرت من الكلب التاني ده، وحصل الفيديو اللي حصل ده، وأنا فوجئت بالكلام اللي بيتقال لي”.

 

من جهتهما، أنكر الطبيب والموظف اللذان تم توقيفهما ما نُسب إليهما، وبررا ما ظهر في التصوير “باعتياد تقبُّل المجني عليه المزاحَ منهما ومن المتهم الهارب الذي صَوَّر المقطع، على نحو ما تم تداوله”، لكن الممرض أنكر قَبول هذا المزاح أو رضاه به.

 

كذلك أوضح الممرض سبب مجاراته للطبيب قائلاً: “كنت بجاري أموري عشان الدنيا تمشي، وطبعاً دي حاجة مش كويسة، وكتير اتكلمنا نمنع الحاجات دي وحاجات بسيطة، ومفيش نشر ولا حاجات من دي خالص، وفي سياق المداعبة مش بتصوير وفيديوهات ونشر”.

 

لفت أيضاً إلى أنه تواصل مع الطبيب وطلب الجلوس معه، ورد عليه الأخير بأن الأمور بسيطة، مضيفاً: “أنا مش عايز حاجة أنا عايز الفيديو يتشال، لأنه سبب أذية ليا ولأولادي ولبلدي، وأنا ماسك نفسي.

اترك هنا تعليقك على الموضوع