مصرع تلميذ غرقا نواحي تاونات

عبّــر ـ متابعة

لفظ تلميذ أمس الأربعاء أنفاسه الأخيرة بعد غرقه واد أولاي المحاذي لبلدة غفساي بتاونات، إذ أدى ارتفاع صبيب المياه إلى استحالة مقاومة الهالك والاستسلام للتيار الذي جرفه وقذف به جثة هامدة.

وحاول أحد أصدقاء الهالك إنقاذه غير أن ارتفاع الصبيب حال دون ذلك، فاضطر إلى العودة وعدم المجازفة بحياته أيضا.

ويدرس التلميذ المتوفى بالثانوية التأهيلية الإمام الشطيبي ببلدة غفساي بمستوى الأولى من سلك الباكالوريا شعبة الآداب والعلوم الإنسانية، وينحدر دوار تامسنيت ويقطن بالقسم الداخلي.

loading...
loading...
loading...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.