fbpx

مصدر يكشف لعبّر سبب ارتفاع الإصابات بكورونا ونسبة الإماتة في المغرب ..

سبب ارتفاع الإصابات

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

6 أغسطس 2020 - 11:20 م

 

كمال الكبداني ـ عبّر 

 

كشف مصدر مطلع، ان ارتفاع الاصابات بفيروس كورونا خلال الاسبوع المنصرم، راجع الى عدة عوامل، اولاها، زيادة عدد التحليلات المخبرية اليومية، وثانيها غياب الصرامة في تطبيق الإجراءات الوقائية، من قبل ممثلي السلطة، في عدد من المدن الكبرى، هو السبب الرئيسي وراء ارتفاع هذه الحالات، بعد أن غاب الحزم والشدة في التعامل مع المواطنين الذين لا يحترمون وضع الكمامة رغم إجباريتها، ولا يلتزمون بالتباعد الاجتماعي، وباقي تدابير السلامة الأخرى.

بالاضافة الى ما سبق، فإن تكدس المواطنين في الاسواق والشواطئ، لعب دورا في زيادة عدد المصابين.

وتحدث المصدر نفسه عن وجود قانون واحد، يطبق بعقليات مختلفة، وهو ما أدى إلى التفاوت في أرقام الإصابات بين المدن والجهات، بغض النظر عن كبرها وكثافة سكانها، مضيفا أن مشكلة المغرب هو توفره على قوانين جيدة ومتطورة، لكنها لا تطبق، امام استهتار المواطنين وعدم جديتهم في اتخاذ الأمور على محمل الجد، وهو ما يطبع المجتمع المغربي.

وبخصوص ارتفاع نسبة الإماتة في المغرب وبشكل يومي، كشف مصدر خاص من وزارة الصحة، فضل عدم الكشف عن هويته، أن الوزارة وتبعا لنشرات سابقة لمنظمة الصحة العالمية، تتخوف من انتقال الفيروس التاجي “كوفيد 19″، عبر الهواء ومن خلال اجهزة وقنوات التبريد، مما دفعها الى اطفاءها بشكل كامل في جل المستشفيات التي يعالج بها المصابين، وهو ما اثر سلبا على صحة المتواجدين بها وخاصة الذين يعانون من امراض مزمنة، كالربو والسكري وكذا على المدخنين.

واعتبر المتحدث ان ترطيب الجو وتبريده من خلال التهوية واجهزة التبريد المكيفة ضرورية في المستشفيات، خاصة التي يتابع فيها المصابين بالفيروس علاجهم.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب