مصدر حكومي: الوضعية الوبائية مقلقة والدولة لا يمكنها تحمل تكلفة حجر صحي شامل “وما عرفنا ما نديرو فرمضان”!!

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
مصدر حكومي

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

4 أبريل 2021 - 9:45 م

زربي مراد – عبّر

 

تطرقت الحكومة في في مجلسها الأسبوعي الأخير للوضعية الوبائية بالمقلقة، مشيرة إلى أنها تواصل مشاوراتها مع اللجنة العلمية الوطنية، وكذا جميع القطاعات المعنية من أجل اتخاذ التدابير اللازمة والمناسبة خلال شهر رمضان المقبل.

وصف الحكومة للوضعية الوبائية بالمقلقة، رجح بشكل كبير فرضية تطبيق الحجر الصحي الشامل.

و في هذا الصدد، كشف مسؤول حكومي أن تذبذب المعطيات المتعلقة بانتشار وباء كورونا المستجد، وسرعة المتغيرات المرتبطة بهذه الوضعية، صعبت مأمورية الحكومة في اتخاذ قرار مناسب خلال الشهر الفضيل على وجه الخصوص.

وأوضح المسؤول الحكومي ذاته، في تصريح صحفي، أن لا أحد يمتلك تصورا واضحا حول ما ستكون عليه الأمور خلال شهر رمضان، أو في غيره.

و أبدى المصدر نفسه، تخوفه من اجتياح موجة جديدة من فيروس كورونا المستجد، على غرار دول أجنبية كفرنسا والسعودية وقطر وتركيا، ما دفعها إلى اتخاذ تدابير صارمة، كان أكثرها حدة قيام فرنسا بفرض حجر صحي شامل على كامل التراب الفرنسي.

و استبعد المصدر تطبيق حجر صحي شامل في المغرب، مرجعا الأسباب إلى أن الدولة لن تستطيع تحمل كلفة مالية لمرحلة جديدة من الحجر الصحي، علاوة على ما أحرزه المغرب من تقدم معترف به دوليا في حملة التلقيح ضد الوباء، قبل أن يستدرك بالقول: ” هذا لا يعني أبدا عدم الابقاء على كل الخيارات مفتوحة، للتعامل مع تطورات الوضعية الوبائية”.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب