مصادر تكشف حقيقة نقل غالي للعلاج في إسبانيا ولا علاقة للأمر بكورونا

تقارير كتب في 27 أبريل، 2021 - 15:00
القضاء الاسباني

عبّر-الرباط 

كشفت بعض المصادر، أن نقل زعيم الانفصاليين، إبراهيم غالي، للعلاج بإسبانيا بهوية مزورة، لا علاقة له بالاستشفاء من مضاعفات الإصابة بفيروس كورونا، كما تروج لذلك وسائل الإعلام الجزائرية وابنتها من الرضاعة جبهة الانفصالية.

وحسب ما أفادت به المصادر، فإن زعيم البوليساريو، يعاني من صدمة كبيرة بعد مقتل رفيق دربه القيادي العسكري في البوليساريو الداه البندير، قائد سلاح الدرك الوطني في الجبهة، أمام عينيه بغارة شنتها طائرة مسيرة مغربية في عملية نوعية في منطقة العازلة.

بل وأشارت هذه المصادر، إلا أنه من المحتمل جدا أن يكون غالي قد أصيب إصابات بالغة في هذه العملية، وهو ما دفع سلطات الجزائر، إلى نقل الزعيم الانفصالي إلى العلاج بتلك الطريقة التي تشبه تصرف عصابات المافيا.

وكانت وزارة الخارجية الإسبانية، قد أعلنت أن الأمين العام لجبهة البوليساريو إبراهيم غالي، قد نقل إلى إسبانيا لتلقي العلاج، حيث أكد متحدث باسم الخارجية الإسبانية إن غالي نقل إلى إسبانيا “لأسباب إنسانية بحتة”.

إلى ذلك يذكر أن المحكمة الوطنية الإسبانية كانت قد حققت مع غالي في عام 2008 ثم مرة أخرى عام 2016 في إطار التحقيق بـ”إبادة جماعية وجرائم أخرى” بموجب ادعاءات ضده رفعتها جماعة صحراوية.

اترك هنا تعليقك على الموضوع