مسؤول صحي أمريكي: الموجة الثانية من كورونا قد تكون أخطر وأشد ضراوة

فيروس كورونا

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

22 أبريل 2020 - 2:00 م

عبّر-مواقع

 

حذّر مسؤول صحي أمريكي بارز من أن الموجة الثانية من الإصابات بفيروس كورونا في بلاده، ستكون ربما أشد ضراوة من الحالية.

 

وبحسب رئيس المركز الأمريكي للمكافحة والوقاية من الأمراض، روبرت ريدفيلد، فإن الخطر سيكون أكبر مما هو عليه اليوم حيث يرجح أن يتزامن حدوث التفشي الجديد للفيروس مع الإنفلونزا الموسمية في الشتاء.

 

وفي حال تحقق هذا التصور، فإن المسؤول الأمريكي يعتقد أنه وضع من شأنه أن يمثل “عبئا لا يمكن تصوره” على كاهل النظام الصحي في الولايات المتحدة.

 

وخلفت الموجة الحالية من الوباء أكثر من 800 ألف حالة إصابة في الولايات المتحدة وهي النسبة الأعلى في العالم.

 

كما توفي أكثر من 45000 شخص حتى الآن بسبب فيروس كورونا في جميع أنحاء الولايات المتحدة، وفقًا لإحصاءات جامعة جونز هوبكنز.

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )